خالد صلاح

"المصنع في صندوق".. تقنية جديدة تستطيع إنتاج 600 جرعة من لقاح كورونا في الدقيقة

الأحد، 29 نوفمبر 2020 08:00 م
"المصنع في صندوق".. تقنية جديدة تستطيع إنتاج 600 جرعة من لقاح كورونا في الدقيقة لقاح فيروس كورونا
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف تقرير جريدة "dailystar" البريطانية، عن أنه تم اختراع تقنية جديدة تسمى "المصنع في صندوق" المبتكرة قد تستطيع إنتاج 600 لقاح كورونا في الدقيقة.

ووفقا للتقرير، يمكن لهذا النهج أن يحدث ثورة في المعركة ضد فيروس كورونا وسرعة تطعيم الناس، حيث إنه يمزج السوائل التي تشكل اللقاحات ويمكن أن يسمح بإنتاج 300000 جرعة في اليوم

تقينة جديدة لتصنيع اللقاحات
تقينة جديدة لتصنيع اللقاحات

 

ويعمل الباحثون على تقنية "مصنع في صندوق" الرائدة التى يمكنها إنتاج 600 لقاح لفيروس كورونا في الدقيقة، ويأمل الفريق، المكون من علماء من الأكاديمية الملكية للهندسة وكينجز كوليدج لندن، في إحداث ثورة في كيفية كبح فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

عمل الفريق مع مطوري اللقاحات من إمبريال كوليدج، حيث قادوا واحدة من اثنين من جهود المملكة المتحدة الرئيسية لإنتاج علاج للفيروس.

ومع ذلك، يمكن تطبيق نهج "المصنع في الصندوق" على أي نوع من لقاح الحمض النووي الريبي، والذي يدخل جزءًا من الشفرة الوراثية للفيروس في الجسم ويدربه على الاستجابة ضد التهديدات المعدية.

يستخدم الكمبيوتر لخلط السوائل التي تتكون منها اللقاحات، ما يسمح بإنتاج 600 جرعة في الدقيقة، أو 30.000 في الساعة ، أو 300.000 في اليوم الواحد، ونظرًا لحجمها الصغير، يمكن نشرها في المستشفيات ودور الرعاية.

يقود البروفيسور هاريس ماكاتسوريس الفريق في كينجز كوليدج لندن ، ويعمل مع المواد الكيميائية والأدوية عالية القيمة منذ حوالي 15 عامًا، وقال لصحيفة ديلي ستار: "بدأ كل شيء قبل 4 سنوات عندما بدأنا العمل مع إمبريال كوليدج وشركاء آخرين في جامعة نوتنجهام وجامعة بريستول في مجال تصنيع اللقاحات، وكانت مهمتنا في هذا المشروع هي النظر في طرق تصنيع جديدة وتطويرها لهذه المواد ".

وأضاف: "فكرنا - لماذا لا نحاول جلب بعض الأشياء التي تعلمناها حول جعل هذه المواد الكيميائية في هذا الفضاء المحدد في تصنيع اللقاحات ونرى ما سيحدث، وبالفعل قد كان تفكيرًا خارج الصندوق تمامًا ."

وأضاف: اعتمدنا على تلك التقنيات لتقليل أثر التصنيع والمساحة المطلوبة لإنشاء لقاح، وكانت أحد الأشياء الحاسمة هو أنه يمكننا إعادة استخدام بعض المكونات التي تدخل في صنع هذه العوامل، هذه اللقاحات.

إذا حصل الفريق على الموافقة التنظيمية ، يمكن تطبيق نهج المصنع في الصندوق في المستشفيات "عند الطلب".

قال الفريق: "هناك إطار زمني، نحن الآن على وشك بدء حملة تجريبية جديدة لجمع البيانات التي سنرسلها بعد ذلك في وقت قريب من فبراير ، بداية مارس للنشر ومراجعة الأقران، وفي الوقت نفسه ، نعمل على الامتثال التنظيمي وبمجرد الانتهاء من ذلك في العام الجديد ، سيتعين علينا تقديمه إلى المنظمين والحصول على تعليقات."

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أكدت المملكة المتحدة أنها حصلت على 100 مليون جرعة من لقاح أكسفورد لفيروس كورونا حيث أثبت الاختبار أن اللقاح فعال بنسبة تصل إلى 90٪.

يتم تطوير اللقاح، الذي يحمل الاسم الرمزي AZD1222، بمساعدة شركة الأدوية العملاقة AstraZeneca، ومن المؤمل أن يتم طرح أربعة ملايين جرعة قبل نهاية العام.

تم اختبار أكثر من 20000 متطوع وخلال دورة واحدة من الجرعات ، حيث تم إعطاء الأشخاص نصف جرعة متبوعة بقياس كامل بعد شهر على الأقل ، كان هناك معدل نجاح بحوالي 90٪.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة