خالد صلاح

طرد عامل جنازة من وظيفته بعد صورة "سيلفى" مع جثمان مارادونا داخل النعش

الأحد، 29 نوفمبر 2020 01:15 م
طرد عامل جنازة من وظيفته بعد صورة "سيلفى" مع جثمان مارادونا داخل النعش نعش مارادونا
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرض عامل جنازة الراحل دييجو مارادونا للطرد من وظيفته بعدما التقط صورة "سيلفي" بجوار النعش المفتوح للأسطورة الأرجنتينية، بعدما التقط العامل والذى يدعى، كلوديو فرنانديز، الصورة بينما كان جسده ملقى فى القصر الرئاسى فى بوينس آيرس، لكنه اعتذر وتوسل للجميع مسامحته .

 

En0hAfcWMAA2_Jz
 الصورة مع نعش ماردونا

وقال فرنانديز فى تصريحات أنه "فقد وظيفته فى مكتب جنازات (سيبيليوس بينير) مع ابنه إسماعيل ورجل ثالث"، مضيفا :"قرار التقاط الصورة كان فوريًا وعفويا، لم يتم التخطيط له ولا حسبان عواقبه، رفعت رأسى وإبهامى، وفعل ابنى ذلك مثل أى طفل يبلغ من العمر 18 عامًا"، وفقا لموقع سبوتنيك.

يأتى هذا بعدما قام 3 موظفين بتجهيز نعش البطل العالمى، دييغو مارادونا، فى صالة الجنازة فى القصر الرئاسى، قبل بدء المراسم، يوم الأربعاء الماضى، والتقطوا صورا و"سيلفي"، يظهر فيها وجه مارادونا، ما تسبب بغضب كبير لدى العائلة.

فيما ظهرت العديد من المفاجآت حول إعلان وفاة لاعب الكرة الأرجنتينى دييجو أرماندو مارادونا، وترجح صحيفة "باخينا12" الأرجنتينة أنه تناول أحد العقارات المهدئة، وقد تسبب هذه الجرعة حدوث غيبوبة دوائية لأى مريض عادى، إلا أنه شرب 13 زجاجة بيرة فى اليوم فى نفس الوقت، وأشارت الصحيفة إلى أن مارادونا كان يعانى من صعوبات فى التحدث والمشى، وأدى تسمم المخدرات والكحول إلى التفكير فى العلاج بالمستشفى والفحص الطبى.

وكما هو معروف، كان مارادونا يثق بطبيبه ليوبولدو لوك الذى يعرّفه البعض على أنه من محبى دييجو، وليس كطبيب متكافئ، وبطبيعة الحال فإن الدواء الذى تناوله قبل عيد ميلاده الستين أصبح موضع تساؤل كبير، ولكن يجب أن يؤخذ فى الاعتبار، بالإضافة إلى ذلك أن مارادونا كان يعالج نفسه بنفسه، أى أنه استهلك الجرعات التى يريدها من العقار المهدئ وكان يشرب معه الخمر.

وكان قد أطلق صديق ومدير أعمال الأسطورة الأرجنتينية مارادونا تصريحات مثيرة للجدل، أطلقها، بعد وفاته عن عمر 60 عاما، فى منزله بضواحى بوينس آيرس، إثر إصابته بقصور حاد فى القلب، تاركا خلفه إرثا كرويا عظيما، رغم العديد من المشكلات الصحية والإدمان التى عصفت بحياته ومسيرته المهنية، وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعى صور، يظهر فيها عمال يقفون بجانب النعش المفتوح فى الصالة، وتظهر علامات الابتسام على وجوههم، ورفع أحدهم إبهامه إلى الأعلى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة