خالد صلاح

زى النهاردة.. الأهلى يهزم الشرقية في آخر مباراة على ستاد التتش

الإثنين، 30 نوفمبر 2020 12:03 م
زى النهاردة.. الأهلى يهزم الشرقية في آخر مباراة على ستاد التتش ستاد التتش
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر 1975 خاض فريق الأهلى آخر مباراة رسمية على ملعبه فى الجزيرة (ستاد مختار التتش) وكانت أمام الشرقية فى الدور الأول من دورى 1975/76 وفاز بها الاهلى 1-0 بهدف محمود الخطيب.

ويظل ستاد التتش علامة محفورة فى تاريخ النادى الأهلى منذ إنشائه، بالرغم من أن لعبة كرة القدم لم تكن من أهداف مؤسسى النادى، حيث كان الدافع هو ناديا مصريا يفتح أبوابه لطلبة المدارس العليا للاجتماع وممارسة الحوارات السياسية والوطنية، إلا أن خريجى المدارس العليا من أعضاء النادى قد وقعوا فى غرام هذه اللعبة الجديدة، مما دفع الأهلى لبناء أول ملعب لكرة القدم فى 1909 وكانوا يطلقون عليه وقتها "الحوش" وتطور ملعب الكرة بالأهلى على مر السنوات حتى أصبح "ملعب التتش" نسبة إلى محمود مختار رفاعي، كابتن منتخب مصر لكرة القدم ولاعب النادي الأهلي، الشهير بـ"مختار التتش".

ستاد التتش يظل أحد معالم النادى الأهلى التى تمثل مهد بطولات نادى القرن والتى أخرجت عشرات المواهب الاستثنائية للكرة المصرية ، ملعب مختار التتش، هذا الصرح الرياضي التاريخي، كان حاضرًا في نهائيات كأس الأمم الإفريقية بعدما كان أول ملعب في تاريخ مصر يستضيف منافسات البطولة، وتحديدًا في النسخة الثانية من بطولة كأس الأمم الإفريقية قبل 60 عامًا في عام 1959، والتي نظمتها مصر بمشاركة ثلاثة منتخبات هي مصر، والسودان، وإثيوبيا.

وستاد التتش هو ملعب التمرين والمباريات الودية الخاص بالنادى الأهلى، ويقع فى مقر النادى بالجزيرة، ويتسع لـ8000 متفرج وكان الملعب عبارة عن قطعة أرض ترابية تم إنشاؤها فى عام 1909 وأُطلق عليها (الحوش) وكان يجمع طلاب المدارس الابتدائية والثانوية ليمارسوا هذه الرياضة الحديثة، وتقرر بعد ذلك بعدة سنوات توسعة الحوش بعد طلب أندية إنجليزية خوض مبارياتها فى بطولة كأس السلطان حسين على أرضه، ثم قامت إدارة الأهلى بخطوة كبرى لتطوير ملعب فريق الكرة فى عام 1924 عندما شيدت (الملعب الكبير) بمضمار للعدو كان هو الأول فى تاريخ الأندية المصرية، ثم تم بعد ذلك بثلاث سنوات بناء المدرج الأول فى الجهة القبلية الغربية، وفى عام 1929 تم إطلاق اسم الأمير فاروق على ملعب النادى الأهلى بعد إضافة بعض المدرجات الخشبية، إلا أن الفضل فى إنشاء مدرجات الدرجة الثالثة يعود لمختار التتش، وبحلول عام 1956 تم الانتهاء من إضاءة الملعب ليلا، وجاء عام 1965 الذى توفى فيه أسطورة الأهلى مختار التتش ليقرر النادى إطلاق اسمه على ملعب فريق الكرة للأبد تخليداً لذكراه، واستمر (التتش) هو ملعب النادى الأهلى الرسمى حتى تم نقل مباريات الفريق رسمياً إلى استاد القاهرة.

ويستخدم الملعب حاليًا فى خوض مباريات ودية وتدريبات الفريق، حيث كان قديمًا يستضيف المباريات الرسمية الخاصة، وتم نقلها إلى استاد القاهرة الدولى، كما يسمح الجهاز الفنى أحيانا للجماهير، بحضور التدريبات فى الملعب لمؤازرة الفريق وتشجيع اللاعبين قبل المباريات المهمة، بالرغم من أن الحضور الكبير يتسبب فى إلغاء التدريبات، لكن الجهاز الفنى يلجأ لذلك، لحاجته للتحفيز الجماهيرى، وكان لحظة سقوط محمد عبدالوهاب، لاعب الأهلى، أثناء مشاركتة فى تدريبات الفريق، على ملعب التتش من أبزر المشاهد التى شهدها التتش، خاصة أنه عقب سقوطه تم نقله لأحد المستشفيات، لكن فارق الحياة عام 2006 ومازالت الجماهير وزملاؤه يتذكرونه، عندما تحل ذكراه السنوية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة