خالد صلاح

شركات السيارات البريطانية تستعد لبريكست بتكثيف التخزين خوفا من الجمارك

الإثنين، 30 نوفمبر 2020 10:58 ص
شركات السيارات البريطانية تستعد لبريكست بتكثيف التخزين خوفا من الجمارك بريكست وجونسون
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن صناع السيارات فى بريطانيا يستعدون للموعد النهائي لبريكست بنقل السيارات وقطع الغيار عبر القناة الإنجليزية لضمان ألا يتعرضوا للتعريفة الجمركية إذا فشلت بريطانيا والاتحاد الأوروبى فى التوصل إلى اتفاق تجارى بينهما.

 وأوضحت الصحيفة أن التجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبى سيحكمها قواعد جديدة بدءا من الأول من يناير المقبل، إلا أن السيارات المستوردة ستصبح أغلى 10% بين عشية وضحاها لو تم فرض تعريفة جمركية بموجب نظام منظمة التجارة العالمية.

 وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر فى صناع السيارات أن الشركات المصنعة قد صنعت مخزون إضافيا من السيارات وقطع الغيار فى بريطانيا مثلما فعلوا مع المواعيد النهائية الثلاث السابقة لبريكست عندما تم تهديد الصناعة الغاضبة بشكل متزايد بصدمة كحفة الهاوية عند تنفيذ ترتيبات تجارية مختلفة.

 ولفتت الصحيفة إلى أن شركة فولكس فاجن، أكبر صانع سيارات فى العالم وثانى أكبر العلامات التجارية شعبية فى بريطانيا من حيث المبيعات، واحدة من الشركات التي تمتلك سيارات مستوردة أكثر من المعتاد.

وأصر متحدث باسم الشركة على أنه لا يمكن أن يعزو ذلك مباشرة إلى بريكست، حيث أن مخزون الشركة هدفه تعويض فترة إغلاق المصانع فى فترة أعياد الميلاد والاستعداد لتغيير لوحة الأرقام فى مارس، حيق تميل المبيعات إلى الارتفاع.

أما شركة هوندا فقد خزنت قطع غيار من أجل ضمان قدرتها على مواصلة صناعة موديلCIVIC  فى سيندن، على الرغم من أن المصنع يقلل إنتاجه قبل الإغلاق العام المقبل.

 وأوضحت الصحيفة أن بعض تجار السيارات أيضا يستوردون مخزون أكبر من أوروبا قبل الموعد النهائي، بحسب ما افاد شخصان يعملان مع الشركات على هذه الخطط.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة