خالد صلاح

النجم الساحلى يحتفل بـ13 عاما على تتويجه بدورى أبطال أفريقيا على حساب الأهلى

الإثنين، 09 نوفمبر 2020 07:05 م
النجم الساحلى يحتفل بـ13 عاما على تتويجه بدورى أبطال أفريقيا على حساب الأهلى النجم الساحلى
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفل حساب نادى النجم الساحلى التونسى، بمرور 13 عامًا على الفوز الوحيد بلقب بطولة دورى أبطال أفريقيا، وهى المرة الأولى التى حصل عليها النجم فى تاريخه، وذلك بعد الفوز على نظيره الأهلى المصرى، بنتيجة 3/1 بعد مباراة شهدت جدلاً تحكيميًا، وكتب الحساب الرسمى للنادى التونسى عبر تويتر: "بذكريات 9 نوفمبر 2007 وانتصار النجم الساحلى على الأهلى المصرى فى القاهرة بالذات 3-1 و الفوز برابطة أبطال إفريقيا".

Capture
 
يذكر أنه فى مثل هذا اليوم 9 نوفمبر 2007 خسر الأهلى لقب دورى أبطال أفريقيا لصالح نظيره النجم الساحلى فى اللقاء الذى شهد أخطاء تحكيمية واضحة، بعدما تغاضى المغربى عبد الرحيم العرجون حكم اللقاء عن احتساب ركلتى جزاء للمارد الأحمر لصالح الثنائى أحمد شديد قناوى ومحمد أبو تريكة وتوج بطل تونس باللقب الأفريقى بالفوز 3-1 .

تقدم النجم الساحلى بهدف عفوان الغربى، لكن عماد النحاس عدل النتيجة فى الدقيقة الثالثة من عمر الشوط الثانى، قبل أن يتعرض عماد النحاس للطرد، ويرفض العرجون احتساب ركلة جزاء صحيحة للأحمر، ويسجل النجم ثنائية فى الوقت بدل الضائع عن طريق أمين الشرميطى وموسى نارى.

خاض الأهلى المباراة بتشكيل مكون من: عصام الحضرى، عماد النحاس، شادى محمد، أحمد السيد، إسلام الشاطر "حسن مصطفى"، جيلبرتو "أحمد شديد قناوى"، حسام عاشور، أنيس بوجبلبان "أحمد صديق"، محمد أبو تريكة، عماد متعب، فلافيو.

وتغاضى حكم موقعة الذهاب فى سوسة عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لصالح محمد بركات، نجم الأهلى وقتها، بل وسارع بإشهار البطاقة الصفراء للزئبقى بداعى التمثيل.

وتحلم جماهير الأهلى ومجلس إدارته بالعودة مجدداً للتتويج بدورى أبطال أفريقيا، بعدما غابت تلك البطولة عن خزينة القلعة الحمراء منذ عام 2013 لاسيما بعد أن وصل المارد الأحمر للمباراة النهائية بدورى الابطال بالنسخة الجارية وضرب موعداً مع غريمه التقليدى الزمالك فى 27 نوفمبر الجارى على إستاد برج العرب بالإسكندرية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة