خالد صلاح

لجان المجمع المقدس بالكنيسة القبطية تبدأ استئناف أنشطتها بعد فترة من التوقف.. فيديوهات لتعليم المرأة التعامل مع أطفالها "أون لاين".. ولجنة الإيمان تبدأ سلسلة "الوعى الإيمانى الأرثوذكسى" لشرح قانون الإيمان

الإثنين، 09 نوفمبر 2020 08:00 م
لجان المجمع المقدس بالكنيسة القبطية تبدأ استئناف أنشطتها بعد فترة من التوقف.. فيديوهات لتعليم المرأة التعامل مع أطفالها "أون لاين".. ولجنة الإيمان تبدأ سلسلة "الوعى الإيمانى الأرثوذكسى" لشرح قانون الإيمان المجمع المقدس
كتب مايكل فارس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت لجان بالمجمع المقدس استئناف نشاطها، بعد فترة توقف بسبب انتشار فيروس كورونا، واعتمدت بعض اللجان مثل لجنة الأسرة على التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعى كالفيس بوك، عبر بث فيديوهات تعليمية وكارتونية لتعليم المرأة كيفية التعامل مع الطفل، فيما بدأت لجان أخرى كلجنة الإيمان والتعليم، بعقد عدة محاضرات للتوعية بالإيمان الأرثوذكسي، وقد ترأس أولى محاضراتها البابا تواضروس الثاني.

وأطلقت لجنة المرأة المنبثقة عن اللجنة المجمعية للأسرة مبادرة جديدة موجهة للأمهات والزوجات تحت عنوان "غيري الطريقة"، لتعليمهم كيفية التعامل مع الأطفال في المذاكرة، عبر سلسلة فيديوهات بالرسوم الكرتونية.

فيديوهات تعليمية بمبادرة غيري الطريق
فيديوهات تعليمية بمبادرة غيري الطريق

وشرح المبادرة أحد الكهنة بلجنة خدمة المرأة بالمجمع المقدس، عبر فيديو تعريفى على صفحة اللجنة، قائلا:" لقد اعتدنا أن نطلق بعض المبادرات خلال فترة كورونان عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وبمناسبة دخول المدارس فكرنا في مباردة لكل أم لديها أطفال أو شباب في الدراسة بعنوان "غيري الطريق"، فالناس تعتقد أن المذاكرة عبء لذا يجب تغير طريقة تعاملنا مع أولادنا في المذاكرة".

وتابع: "لماذا المذاكرة عبء؟ لماذا لا تكون شيء مفرح ؟ وكيف نوجه الأبناء للمذاكرة؟ متابعا: سوف نأخذ نوع من أنواع التثقيف بطرق علمية وأكاديمية تعلمنا كيف نتعامل مع أبنائنا في المذاكرة والمادة العملية مقدمة بصورة مبسطة وحديثة وجذابة، وذلك تحت إشراف الأنبا مكسيمسوس مقرر لجنة الأسرة بالمجمع المقدس.

وتهدف المبادرة إلى توعية الأمهات فيما يخص طريقة معاملتهن مع أولادهن في أمور حياتهم المختلفة ولا سيما في موضوع استذكار المواد الدراسية، كمىا تقدم مبادرة "غيري الطريقة" عدة أفكار مبتكرة لمساعدة الأمهات على أداء أدوارهن بشكل فعال.

وبدأت اللجنة في بث فيديوهات تعليمية توضح آليات التعليم منها كيف يتم التركيز على التشجيع بدلا من التركيز على السلبيات للأطفال، وما هي طرق التشجيع المختلفة؟، وفيديوهات أخرى عن طرق الأم لتعليم الأطفال وما هي أفضل الطرق في المذاكرة التي تناسب طبيعة كل طفل.

وقد أطلقت "لجنة المرأة" أيضا في مايو الماضي مبادرة لربات الأسر تحت عنوان "وقتكِ غالي" بغية مساعدة الزوجات والأمهات على استثمار أوقات فراغهن بشكل ممتع وبَنَّاء بما يعود بالنفع عليهن وعلى أسرهن في ظل قضاء وقت أطول بالمنزل وقتها، بسبب حظر التنقل الذى فرضته ظروف فيروس كورونا المستجد.

وفى يوليو الماضى، أطلقت لجنة المرأة التابعة للجنة المجمعية للأسرة بالمجمع المقدس فى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مبادرة توعوية جديدة تحت عنوان "كونوا رجالًا"، وتقدم المبادرة، مجموعة من النصائح والتوجيهات السلوكية للرجل، تحمل المفاهيم الصحيحة التي يجب أن يؤمن بها الرجل من نحو المرأة، من بينها الاحترام والحنو والاحتواء.

وتستأنف لجنة الإيمان والتعليم بالمجمع المقدس في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية سلسلة "الوعى الإيماني الأرثوذكسي" لشرح بنود قانون الإيمان المسيحي.

البابا تواضروس و أساقفة
البابا تواضروس و أساقفة

وبدأت أولى محاضرات سلسلة الوعي الإيماني الأرثوذكسي، بمحاضرة لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لشرح قانون الإيمان يوم الاثنين 26أكتوبر الماضي في إطار لقاءات الوعي الإيماني.

 ويتوالى على تقديم الموضوعات عدد من أساقفة الكنيسة والآباء الكهنة وأساتذة اللاهوت، حيث يستمر شرح قانون الإيمان بصفة أسبوعية كل يوم اثنين، وقد ألقى  الأنبا هدرا مطران أسوان في الاثنين الماضى، محاضرة بعنوان "وحدانية الخالق" وذلك في إطار لقاءات الوعي الإيماني الأرثوذكسي لشرح بنود قانون الإيمان المسيحي والتي تنظمها لجنة الإيمان والتعليم بالمجمع المقدس، وقد تم  بث المحاضرة بشكل مباشر عبر قناة Me sat.القبطية .

وفى 26 أكتوبر الماضى، استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني بالمقر البابوي بالقاهرة، اللجنة التنفيذية للجنة الإيمان والتعليم بالمجمع المقدس، وبحث البابا خلال اللقاء عرض برنامج الوعي الإيماني الأرثوذكسي الذي تنوي اللجنة تقديمه خلال الفترة المقبلة، ويحوي البرنامج شرحًا لبنود قانون الإيمان المسيحي.

وألقى قداسة البابا محاضرة دار موضوعها حول مضمون قانون الإيمان المسيحي، أوهمية تقديم الموضوعات اللاهوتية بأسلوبٍ روحي بَنَّاء وبروح المحبة على اعتبار أن أهم ما في اللاهوت هو أن الله اقترب من الإنسان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة