خالد صلاح

لماذا تراجعت أسعار الذهب فى مصر 40 جنيها؟.. اتجاه المستثمرين لجنى الأرباح يهوى بالأونصة 100 دولارا.. سوق الصاغة يهبط بعيار 21 إلى 813 جنيها لأول مرة منذ شهرين.. توقعات بعدم استمرار الأوضاع الحالية

الإثنين، 09 نوفمبر 2020 08:16 م
لماذا تراجعت أسعار الذهب فى مصر 40 جنيها؟.. اتجاه المستثمرين لجنى الأرباح يهوى بالأونصة 100 دولارا.. سوق الصاغة يهبط بعيار 21 إلى 813 جنيها لأول مرة منذ شهرين.. توقعات بعدم استمرار الأوضاع الحالية مشغولات ذهبية - أرشيفية
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهدت أسعار الذهب فى مصر بالتعاملات المسائية اليوم الإثنين هبوط حاد بلغ 40 جنيها فى الجرام بسوق الصاغة، وذلك بسبب هبوط ملحوظ فى سعر أوقية الذهب بأكثر من 100 دولار، لتبهط اوقية الذهب من 1958 إلى 1855 دولار .
 
وهنا يرى الدكتور وديع أنطون عضو شعبة المعادن الثمينة، أن الهبوط سيؤدى إلى زيادة فى المبيعات خلال الفترة الحالية ولو بشكل مؤقت، لأن المستهلك ينتظر فترة الهبوط ليشترى الذهب، مشيرا إلى أن وضع المبيعات متراجع بصورة كبيرة منذ مطلع 2020 وأى تراجع فى الأسعار نعول عليه لارتفاع المبيعات.
 
وأضاف انطون لليوم السابع، أن  الذهب فى مصر هبط من 851 إلى 813 جنيها للجرام بالنسبة لعيار 21 وهو العيار الرئيسي بسوق الصاغة، كما تراجع الذهب عيار 18 لأول مرة منذ شهرين إلى 867 جنيها للجرام، وكذلك تراجع عيار 24 وهو الأقل فى الانتشار بمصر إلى 948 جنيها للجرام، مع توقعات بعدم استمرار الأسعار الحالية، لأن السوق العالمية متقلب وحساس لكافة التغيرات التى تشهدها البورصات وكذلك وضع الدولار.
 
وقال شريف فايق  عضو شعبة المعادن الثمينة، إن عمليات بيع لجني الأرباح في البورصة العالمية دفعت الأسعار للهبوط لأكثر من 100 دولار، وهو ما سبب تراجع الذهب في مصر إلى 813 جنيها، بتراجع بلغ 40 جنيها للجرام، لينزل لأدنى مستوياته فى شهرين.
 
وأضاف في تصريحات لليوم السابع، أن السعر العالمي لن يقف طويلا عند نقطة الهبوط ، لكن سيحدث ارتداد الفترة القادمة، وعمليات جني الأرباح مستمرة في الأسواق العالمية، وحالياً هناك تراجعا ملحوظا في البيع هنا في مصر، لافتا إلى أن هناك توقعات بتغيرات واضحة حتى اغلاق التداول على الذهب خارجيا.
 
وسجلت صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة ارتفاعاً خلال الفترة من "يناير- سبتمبر" من العام الحالي بنحو 76 % مسجلة 2.4 مليار دولار مقابل 1.392 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
 
وخلال الـ 9 شهور الأولى من العام الحالي التصدير لنحو 32 دولة منهم 5 دول لم يتم التصدير لها خلال نفس الفترة من العام الماضي تضمنت (مدغشقر- النمسا - كوريا الجنوبية - التشيك - كرواتيا).
 
واستحوذت نحو 7 دول  على 99.8% من إجمالي صادرات القطاع تصدرتهم "الإمارات العربية المتحدة" والتي احتلت المرتبة الأولى من حيث الدول المستوردة للحلي والأحجار الكريمة مستحوذة 69.7% بقيمة بلغت 1.703 مليار دولار مقارنة بنحو 924 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 84%، تلاها في المرتبة الثانية "كندا" والتي استحوذت على 21 % من إجمالي صادرات القطاع بما قيمته 513 مليون دولار مقارنة ب 439 مليون دولار بنسبة زيادة بلغت 17%.
 
وجاءت أستراليا في المرتبة الثالثة والتي شهدت الصادرات لها ارتفاعا ملحوظا مسجلة ما قيمته 159 مليون دولار مقابل 2000 دولار، كما زادت الصادرات إلى "سويسرا" مسجلة ما قيمته 39 مليون دولار مقابل 8 آلاف دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة