خالد صلاح

أمير توفيق: البلايلى حاول استغلال الأهلى لتسويق نفسه

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 01:49 ص
أمير توفيق: البلايلى حاول استغلال الأهلى لتسويق نفسه يوسف البلايلي
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف أمير توفيق مدير التعاقدات بالنادى الأهلى، عن كواليس تجديد عقود اللاعبين الكبار بالفريق مثل محمد الشناوى ووليد سليمان وسعد سمير، وقال توفيق فى تصريحات لبرنامج "جمهور التالتة" مع الإعلامى إبراهيم فايق: وليد سليمان من الشخصيات التى يقال عنها لاعب راجل بمعنى الكلمة بيحب الأهلى وعارف دوره، وفى تجديد تعاقده لم يكن لديه أى طلبات نهائى، ويعلم ماذا يريد منه النادى والأمور كانت واضحة وما خدناش وقت وقت خالص، وموسيمانى مقتنع بوليد جداً ولا صحة لأى كلام عكس ذلك.

أضاف: علاقتى بالشناوى بدأت منذ دخوله للنادى الأهلى هو من جيلى شخص ملتزم جداً وما هو فيه الآن بسبب كرم ربنا له لأنه اجتهد فى حياته وعاد إلى الأهلى، وعندما بدأ اللعب رغم تخوف الناس أثبت نفسه، وفى التجديد معه لم يكن له أى طلبات.

واصل: مروان محسن مستمر مع الأهلى، وممكن يكون البعض يشعر بالغضب منه ولكنه يحتاج للمساندة من الجماهير، والجماهير تقف فى ضهره، وسعد سمير داخل فى 24 بطولة مع الأهلى، وله دور كبير جداً فى غرفة الملابس مع اللاعبين.

وعن ضم صفقات جديدة فى الفترة المقبلة قال توفيق: الأهلى لديه الآن 8 لاعبين جدد بين الصفقات الجديدة والمعارين، فكرة مهاجم سوبر أو وينج أو صانع ألعاب نتركها لوقتها المناسب إذا شعرنا بأن هناك أمر مختلف سيفيد النادى بخلاف اللاعبين الجدد بالتأكيد لن نتأخر، وهذه سياسة الإدارة فريق الكرة هو الأساس.

كما تحدث مدير تعاقدات الأهلى عن حقيقة التفاوض مع يوسف البلايلى قائلاً: يوسف البلايلى حاول استغلال اسم الأهلى لتسويق نفسه.

واصل: فى الجبهة اليمنى لدينا محمد هانى وبيكهام وأيضاً أكرم توفيق يجيد اللعب فى هذا المركز، وهناك ناشئين تم تصعيدهم.

استكمل: عندما اشترينا أليو ديانج كان بالنسبة لنا استفادة فنية ومادية، وإدارة النادى هى من تحدد مدى الاستفادة الفنية والتوقيت المناسب للاستفادة المادية فى حالة بيعه.

واختتم: وضعنا بند مع المعارين أنه لا يحق لهم اللعب أمام الأهلى إلا فى حالة صدور قرار عكس هذا البند وهذا صدر بالفعل.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة