خالد صلاح

محاضرة عن "الإعاقات غير المرئية" بمكتبة الإسكندرية غدا

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 11:50 ص
محاضرة عن "الإعاقات غير المرئية" بمكتبة الإسكندرية غدا مكتبة الاسكندرية
الإسكندرية جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينظم قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع مؤسسة هانس زايدل الألمانية والأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة المصرية، محاضرة عن "الإعاقات غير المرئية"، وذلك الساعة الحادية عشرة ظهر يوم غدا الأربعاء ، بالقاعة الكبرى بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية.

وأشارت مكتبة الإسكندرية فى بيان صادر اليوم أن المحاضرة تتناول زيادة فهم قضايا الإعاقة والتوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وزيادة الوعي بأهمية دمجهم في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وسوف يتم تسليط الضوء على التوعية بفكرة تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من أجل التنمية الشاملة المنصفة والمستدامة.

وتأتي المحاضرة في إطار حرص مكتبة الإسكندرية على دعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتزامنًا مع اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة في ديسمبر من كل عام.

من جهه أخرى ينظم مركز الإسكندرية للدراسات الهلينستية التابع لقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان " الإسكندرية والبحر في العصرين الهلنستي والروماني"، يلقيها الدكتور عماد خليل أستاذ الآثار البحرية بكلية الآداب، جامعة الإسكندرية والمشرف على مركز الإسكندرية للدراسات الهلنستية، اليوم الثلاثاء بقاعة المحاضرات بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية .
 
حيث لعب البحر دورًا محوريًا في تكوين وتطور الإسكندرية خلال العصرين الهلينستي والروماني. فقد كانت نشأة الإسكندرية في القرن الرابع قبل الميلاد مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالبحر. ثم أصبح نمو الإسكندرية كأهم ميناء في العالم الهلينستي أيضا مرتبطًا بالبحر. حتى عندما أصحبت مصر ولاية رومانية، وفقدت استقلالها كمملكة مستقلة، كانت الإسكندرية هي المنفذ البحري الأكبر في البحر المتوسط. فالإسكندرية كانت، على مدي قرابة الألف سنة، هي نقطة التقاء لعدد كبير من خطوط النقل البحري مترامية الأطراف، والتي تمتد من الهند شرقاً وحتى فرنسا غرباً. هذا وقد انعكست علاقة الإسكندرية بالبحر على الوضع الاقتصادي، والثقافي، والحضاري للمدينة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة