أكرم القصاص

س وج.. كل ما تريد معرفته عن معركة نينوى الذى تنبأ بها القرآن الكريم

السبت، 12 ديسمبر 2020 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن معركة نينوى الذى تنبأ بها القرآن الكريم معركة نينوى
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ1393، على وقوع معركة نينوى هى معركة فاصلة فى الحرب الساسانية البيزنطية التى دارت بين عامى 602 و628 الميلاديين. جرت أحداث هذه المعركة يوم 12 ديسمبر 627، وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات التاريخية عن المعركة التاريخية:
 

س/ ما هى معركة نينوى؟

ج: معركة نينوى هى معركة فاصلة فى الحرب الساسانية البيزنطية التى دارت بين عامى 602 و628 الميلاديين وجرت أحداث هذه المعركة يوم 12 ديسمبر 627، وكان قائد الفرس فيها راهزاد وقائد الروم هو الإمبراطور هرقل نفسه.
 

س/ هل تنبأ القرآن الكريم بوقوع معركة نينوى؟

ج: تقول المصادر الإسلامية، إن هذه المعركة هى التى تنبأ بها القرآن الكريم فى سورة الروم بقوله "وهم من بعد غلبهم سيغلبون فى بضع سنين"، إذ كانت هذه المعركة فاتحة تمكين الروم بعد سنوات من الانكسار أمام قوة الإمبراطورية الفارسية.
 

س/ ما سبب وقوع معركة نينوى؟

ج: وكان من بين العوامل التى ساعدت الفرس على التوغل فى المملكة البيزنطية الخلافات الكبيرة التى كانت تدور بين الملوك البيزنطيين، وقد انقسمت إلى إمبراطورية بيزنطية شرقية وإمبراطورية غربية، وكان حاكم الإمبراطورية الشرقية واسمه الكامل كان فلافيوس أغسطس هرقل وقد بدأ حكمه عام 610م، وكان والى على تونس الحالية، وكان له ابن يسمى هرقل أيضًا.
 

س/ كيف دارت معركة نينوى؟

ج: قام هرقل الأب بتجهيز ابنه وإرساله فى قيادة جيش إلى القسطنطينية ليتخلص من الإمبراطور الرومانى فوكاس ، لأنه كان ضعيف وقد تسبب فى الفوضى التى عمت الإمبراطورية وأدت لتوغل الفرس فيها ، وبالفعل استطاع هرقل الابن أن يتخلص من الإمبراطور ونصب نفسه قيصر ، بعدها بدأ هرقل يجهز لوقف زحف الفرس من خلال الانقضاض عليهم فى عقر دارهم بالتعاون مع بعض القبائل التركية، وقام بالاستيلاء على أذربيجان ، كما أنه قام بعمل وقيعة بين ملك الفرس كسرى وقائد جيوشه شهربراز وجعله يعتقد أن كسرى ينوى التخلص منه، كما توفى عدد من قادة الجيش الفارسى قبل المعركة، فتم تولية القائد الفارسى راهزاد على الجيوش وبدأت المعركة الفاصلة فى يوم 12 ديسمبر عام 627م، وقاد الجيش الرومانى الإمبراطور هرقل ، وقد اختار هرقل موقع نينوى بالقرب من نهر الزاب الكبير لأن البيزنطيين كانوا يجيدون القتال اليدوى ورمى السهام وهذا الموقع مكنهم من ذلك ، كما أن الضباب منع الفرس من إحداث خسائر كبيرة فى صفوف الروم.
 

س/ ما هى أهم النتائج المترتبة على وقوع معركة نينوى؟

ج: قتل القائد الفارسى بيد الإمبراطور البيزنطى فى مبارزة فردية، وترتب عن المعركة نجاح البيزنطيين فى تحطيم قوة الساسانيين واستعادة الدولة البيزنطية حدودها القديمة فى آسيا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة