أكرم القصاص

س وج.. إحسان كمال كتبت أكثر من 250 قصة وأعمالها تحولت لأعمال تليفزيونية

الأحد، 13 ديسمبر 2020 09:00 ص
س وج.. إحسان كمال كتبت أكثر من 250 قصة وأعمالها تحولت لأعمال تليفزيونية الكاتبة إحسان كمال
أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مثل هذا اليوم 13 ديسمبر من عام 1923م، ولدت الكاتبة والروائية إحسان كمال، فى العسيرات مركز جرجا، وتخصصت فى كتابة القصص القصيرة والروايات، وخلال السطور المقبلة نستعرض نبذة عن حياتها.

س / أين تلقت إحسان كمال تعاليمها؟

ج / حصلت على دبلوم الفنون عام 1951م، من مدرسة الفنون التطريزية .

س / متى نشرت أول أعمالها الأدبية؟

ج / نشرت أول أعمالها "جاء الشتاء" فى عام 1958 بمجلة  الأذاعة.

س / ما  إسهاماتها الأدبية؟

ج / الكاتبة إحسان كمال عضو مؤسس لجمعية الكاتبات المصريات، وعضو جمعية الأدباء ونادى القصة ونائب لرئيس الصالون النسائي الأدبي.

س / كم عدد أعمالها الأدبية؟

ج / تركت أكثر من 250 قصة و9 مجموعات قصصية، وترجمت بعض أعمالها للغات عالمية "الإنجليزية والروسية والصينية والهندية والسويدية".

س / ما أعمالها الأدبية؟

ج / من أعمالها: سجن الملكة ( 1965)، أحلام العمر كله ( 1976)، أقوى من الحب ( 1983)، لحن من السماء ( 1987)، ممنوع دخول الزوجات ( 1988)، ضيفة الفجر ( 1992)، قبل الحب أحياناً ( 1998)، وراوية بصمة شفاه (1998).

س / هل حصلت على جوائز؟

ج / حصلت على جائزة نادي القصة (1958 و 1960)، وميدالية المجلس الأعلى للفنون والآداب (1974)، وجائزة إحسان عبد القدوس للقصة القصيرة ( 1991)، وجائزة نجيب محفوظ وجائزة محمود تيمور ( 1994).

س / هل تحولت أعمالها إلى أعمال تليفزيونية؟

ج / تم تحويل 15 قصة لها إلى مسلسلات وأفلام وسهرات تليفزيونية وحصل بعضها على جوائز، كما مثلت مصر في مهرجانات عالمية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة