خالد صلاح

الأمم المتحدة تؤكد 2020 ثانى أشد الأعوام حرارة على الأرجح بعد 2016

الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 05:22 م
الأمم المتحدة تؤكد 2020 ثانى أشد الأعوام حرارة على الأرجح بعد 2016 ارتفاع درجات الحرارة
جنيف (رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، اليوم الأربعاء، أن العام الحالى فى طريقه لأن يصبح ثانى أشد الأعوام حرارة على الإطلاق خلف 2016.

 

ووضعت خمس من مجموعات البيانات 2020، الذى سادته موجات حر وجفاف وحرائق غابات وأعاصير قوية، كثانى أكثر الأعوام دفئا منذ بدء التسجيل عام 1850.

 

وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة ومقرها جنيف فى تقرير حالة المناخ العالمى فى 2020 "من المرجح للغاية أن يكون 2020 أحد أشد ثلاثة أعوام مسجلة حرارة على مستوى العالم".

 

واجتاحت حرائق الغابات، التى أججتها الحرارة الشديدة، مناطق فى أنحاء أستراليا وسيبيريا والولايات المتحدة هذا العام، مما أدى إلى تصاعد أعمدة الدخان حول العالم.

 

وقالت منظمة الأرصاد الجوية إن زيادة حرارة البحار إلى مستويات قياسية كانت أقل وضوحا، مع تعرض أكثر من 80 فى المئة من المحيطات العالمية لموجة حارة بحرية.

 

وقال الأمين العام للمنظمة بيتيرى تالاس "لقد كان عام 2020 للأسف عاما استثنائيا آخر لمناخنا"، مطالبا ببذل المزيد من الجهود للحد من الانبعاثات التى تغذى تغير المناخ.

 

وكانت المنظمة أعلنت الشهر الماضى أن تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحرارى قفز إلى مستوى قياسى جديد فى 2019 وارتفع هذا العام على الرغم من انخفاض متوقع فى الانبعاثات بسبب إجراءات العزل العام الهادفة لاحتواء كوفيد-19.

 

وجاء فى أحدث تقارير منظمة الأرصاد الجوية أن متوسط درجة الحرارة عالميا زاد نحو 1.2 درجة فوق المستوى المعيارى بين 1850 و1900 من يناير إلى أكتوبر هذا العام، مما يضعه فى المرتبة الثانية خلف 2016 وأمام 2019 بفارق بسيط.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة