خالد صلاح

اليوم.. الصمت الانتخابات للمرشحين بإعادة المرحلة الثانية لانتخابات النواب

الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 05:00 ص
اليوم.. الصمت الانتخابات للمرشحين بإعادة المرحلة الثانية لانتخابات النواب صورة ارشيفية
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينطلق فى الثانية عشر اليوم، الأربعاء، الصمت الانتخابى لآخر محطة بانتخابات مجلس النواب الجديد والخاصة بجولة الإعادة للمرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب، وتجرى فى 13 محافظة هى القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية والشرقية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد والسويس والإسماعيلية وجنوب سيناء وشمال سيناء، ويحق التصويت لـ31 مليون و438 ألفا و127 ناخبا.

بدأت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، استعداداتها النهائية لاتمام عملية التصويت فى جولة الإعادة بالمرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب، المقرر لها يومى 7 و8 ديسمبر المقبل، وذلك من خلال مراجعة الأحكام الصادرة من المحكمة الإدارية العليا بشأن الطعون الانتخابية التى انتهت يوم الجمعة تمهيدا لطباعة بطاقات الاقتراع وكشوف المرشحين ، وكان قد حسم من الجولة الاولى 41 مقعدا من اصل 142 مقعد بنظام الفردي ويتبقى 101 مقعدا تجري عليهم الانتخابات الاعادة بين 202 مرشحا في أيام 5 و6 و7 ديسمبر فى الخارج.

ويحظر في هذه الفترة ممارسة أي شكل من أشكال الدعاية الانتخابية، وذلك لمنح الناخبين الفرصة فى اختيار من يمثلهم فى تحت قبة برلمان 2020، وكانت قد حددت الهيئة الوطنية للانتخابات فترة الدعاية الانتخابية لمرشحين جولة الإعادة بالمرحلة الثانية للانتخابات من 16 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر، حيث مارس خلالها المرشحين كافة أشكال الدعاية الممثلة فى تعليق الافتات والملصقات، والدعاية على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من صور الدعاية الانتخابية.

وفى هذا الصدد يقول الدكتور صلاح فوزى، الفقيه الدستورى، أن المادة 24 من قانون مباشرة  الحقوق السياسية الصادر برقم 45 لسنه 2014 والمعدل بالقانون رقم 140 لسنه 2020، تنص على أن تبدأ الدعاية الانتخابية من تاريخ إعلان القائمة النهائية للمترشحين، وحظر القانون مباشرة الدعاية في غير هذه المواعيد بأيه وسيلة من الوسائل.

ولفت إلى أن المقصود من الصمت الانتخابى هو وقف الدعاية الانتخابية للمرشحين فهو يعنى الصمت عن كل شىء، موضحا أن الدعوة للمشاركة فى الانتخابات فقط وإن كانت من قبل الأحزاب فلا حرج فى ذلك أما الدعاية لمرشح بعينه فهو أمر غير مقبول إطلاقا .

وأشار إلى أنه يلتزم المرشحون خلال تلك الفترة بالتوقف تماما عن الدعاية الانتخابية بجميع وسائلها ، حيث يحظر القانون على المترشحين عمل دعاية لأنفسهم فى وسائل الإعلام أو من خلال المؤتمرات الجماهيرية أو الخطابية أو نشر وتوزيع مواد الدعاية أو غير ذلك من وسائل الدعاية خلال تلك الفترة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة