أكرم القصاص

س وج.. كل ما تريد معرفته عن مذبحة باب العامود فى القدس فى ذكرى وقوعها

الثلاثاء، 29 ديسمبر 2020 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن مذبحة باب العامود فى القدس فى ذكرى وقوعها مذبحة باب العامود
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ73 على وقوع مذبحة باب العامود، فى مدينة القدس، وذلك فى 29 ديسمبر عام 1947، حيث ارتكبت عصابة "الأرجون" مجزرة بعد إلقاء برميل من المتفجرات أدى إلى استشهاد 14 فلسطينيا وإصابة 27 آخرين.. وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن المجزرة الصهيونية:
 

س/ ما  مذبحة باب العامود؟

ج: هى مذبحة قامت بها عصابة "الأرجون" مجزرة باب العامود بمدينة القدس المحتلة، بعد إلقاء برميل من المتفجرات أدى إلى استشهاد 14 فلسطينيا وإصابة 27 آخرين، وفى اليوم الثانى عادت العصابة الصهيونية لتمارس القتل، فألقت بقنبلة من سيارة قتلت 11فلسطينيا بدم بارد، فى مدينة القدس المحتلة أيضا.
 

س/ ما هو باب العامود؟

ج: باب العامود أو باب دمشق ويقال له أيضا باب نابلس وهو من أهم وأجمل  أبواب مدينة القدس المحتلة فى فلسطين، ويكتسب الأهمية كونه المدخل الرئيسى للـمسجد الأقصى وكنيسة القيامة وحائط البراق.
 

س/ كيف دارت المذبحة الصهيونية؟

ج: ألقى عناصر من عصابات الأرجون الصهيونية برميلاً مملوءاً بالمتفجرات عند باب العامود فى القدس القديمة، ما أدى إلى استشهاد 14 مواطناً فلسطينياً وجرح 27 آخرين، كما ألقى أفراد من عصابة "الأرغون" الإرهابية قنبلة من سيارة مسرعة فى مدينة القدس يوم 30 دييسمبر 1947، ما أدى إلى انفجارها واستشهاد 11 مواطنا.
 

س/ هل تدخلت المنظمات الدولية لإدانة مذبحة باب العامود؟

ج: تدخل مجلس الأمن، حيث أصدر القرار رقم 66، والذى يدعو إلى وقف إطلاق النار فى فلسطين فوراً وتنفيذ قرارات مجلس الأمن.
 

س/ ما عصابة "الأرجون" التى ارتكبت مذبحة باب العامود؟

ج: هى منظمة صهيونية شبه عسكرية وجدت فى الفترة السابقة لإعلان دولة الكيان الصهيونى فى فلسطين عندما كانت خاضعة للانتداب البريطانى فى الفترة بين 1931 و1948، ويعزى الكثير من مشاكل الشعب الفلسطينى لمنظمة الإرجون، ويرى الكثير من الإسرائيليين فى الإرجون على أنها منظمة قتالية تنادى بحرية إسرائيل.
 

س/ هل شنت عصابة "الأرجون" هجمات أخرى ضد الشعب الفلسطيني؟

ج: عصابة الأرجون شنت سلسلة من العمليات الارهابية إبان نشوب الحرب العالمية الثانية، راح ضحيتها ما يزيد عن 250 شهيد من العرب الفلسطينيين فى تلك الفترة، وارتكب أفراد الإرغون خلال ثلاثينيات القرن العشرين ما يزيد عن 60 عملية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة