أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

احذروا.. تطبيق الجزيرة الإرهابى يسرق بياناتكم

الخميس، 03 ديسمبر 2020 11:23 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تطبيق جديد عليه "لوجو قناة الجزيرة الإرهابية"، يحمل صور المستخدمين، بعبارات على شاكلة أن "هذا الشخص أشهر إنسان فى الكون، أو محطم قلوب الفتيات، أو يؤكد أن هذه الفتاة ملكة جمال الكون"، حجز مساحات كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.
 
وسرعان ما تبارى عدد من المواطنين لنشر هذه الصور والتطبيقات على صفحاتهم، من قبيل الدعابة، لا فرق في ذلك بين مثقف وغيره، لتموج الصفحات بـ"لوجو قناة الجزيرة الإرهابية" في زمن قصير.
 
وفي حقيقة الأمر، فإن هذه التطبيقات في ظاهرة الرحمة "الفكاهة" وفي باطنها العذاب "سرقة البيانات الشخصية"، حيث تساهم هذه التطبيقات في سرقة كافة البيانات والمعلومات الشخصية، وربما يصل الأمر للاستيلاء على بعض الحسابات دون أن يدري أصحابها، وفقاً لخبراء الأمن المعلوماتي، فضلًا عن ترويجها لقناة طالما دعمت الإرهاب ووفرت الملذات الآمنة لهم، واستهدفت بلادنا.
 
هذه التطبيقات التي تظهر بين الحين والآخر في أشكال مختلفة، تستخدم في الحروب بين الدول، وهدفها دراسة سلوك الشعوب وأعرافها ودياناتها، حتى يتم نشر معلومات بطرق مختلفة يمكن لأصحاب تلك الحسابات أن تقتنع بها".
للآسف.. أصبحت منصات التواصل الاجتماعي أدوات للسيطرة على العقول، وتخريب البلاد، فلم تعد الحرب بالأسلحة النارية التقليدية، وإنما باتت الحرب الالكترونية أكثر خسارة على الدول.
 
الأمر جد خطير، وبات يتطلب على مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، الحذر والحيطة، وعدم الجري خلف تطبيقات تظهر بين الحين والآخر، هدفها خبيث، وأن يكون لدينا وعي حقيقي بماهية وحقيقة ما ننشر، وألا نكون مقلدون فقط، دون أن نعي ماذا نفعل، حتى لا نكون أدوات تخريب في أيادي غيرنا.
 
عزيزي القارئ، فلا أنت محطم قلوب فتيات، ولا أشهر شخص في الكون، ولا أنت يا سيدتي ملكة جمال العالم، وإنما أنتم ـ جميعًا ـ أدوات في أيادي غيركم يحرككم كقطع الدمى، دون أن تشعروا، فاحذروهم.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة