خالد صلاح

سحر عبد الحق تكشف كواليس اعتذار محمد فضل عن الاستمرار فى الجبلاية

الخميس، 03 ديسمبر 2020 11:39 ص
سحر عبد الحق تكشف كواليس اعتذار محمد فضل عن الاستمرار فى الجبلاية سحر عبد الحق عضو اللجنة الخماسية لادارة اتحاد الكرة
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت سحر عبد الحق، عضو اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة والمشرف على الكرة النسائية، أن الجبلاية لم تتلق إخطاراً من الفيفا حتى الآن بأسماء الأعضاء المقرر استمرارهم فى إدارة شئون الاتحاد خلال الفترة المقبلة، وقالت سحر عبد الحق فى مداخلة هاتفية لبرنامج ساعة مع شوبير عبر إذاعة أون سبورت إف إم، "انتهينا بالأمس من كتابة التعديلات على اللائحة، ونقوم بتسيير الأعمال فى اتحاد الكرة حتى يصلنا قرار جديد من الفيفا".

وأضافت سحر عبد الحق، "لم تصلنا أى مكاتبات رسمية من الفيفا حول الأسماء المقرر استمرارها فى اللجنة الخماسية أو رحيلها، ولكن محمد فضل قال مهمتنا خلصت فى اللائحة ومش مطلوب مننا حاجة تانى ولكنه لم يعتذر بشكل رسمى، والحقيقة هو تعب كتير فى اللائحة وساعدنى فى الكرة النسائية بشكل كبير للغاية".

وتابعت سحر عبد الحق، "بند الثمانى سنوات فى اللائحة نقصد به اللى فات مات بمعنى من قضى ثمانى سنوات من حقه الترشح مجدداً فى انتخابات اتحاد الكرة".

وعن الكرة النسائية قالت سحر عبد الحق، "الجونة والبنك الأهلى وجهاز الرياضة العسكرى وافقوا على إنشاء فريق كرة نسانية والأهلى مازال يفكر فى إنشاء أكاديمية أولا ثم تكوين الفريق النسائى".

وفى وقت سابق، عقدت سحر عبد الحق عضو اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة والمشرف علي الكرة النسائية جلسة مع محسن صالح رئيس لجنة التطوير بالنادي الأهلي وزكريا ناصف عضو اللجنة لبحث انشاء قطاع الكرة النسائية بالنادي الأهلي ومن ثم إنشاء فريق أول للكرة النسائية يمثل النادي الأهلي من أجل المشاركة في الدوري الممتاز.

 
وقوبلت الفكرة بترحيب شديد من النادي الأهلي وتم الاتفاق علي إقامة أكاديمية لكرة القدم النسائية بالنادي تمهيدًا لإنشاء الفريق الأول، خاصة بعدما قرر الاتحاد الأفريقي إقامة أول بطولة لدوري أبطال أفريقيا للكرة النسائية وقامت عبد الحق بعرض اللائحة الخاصة بالدوري وعقود اللاعبات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة