خالد صلاح

أطباء إدمان لمجلة إسبانية: الكوكايين ومضادات الاكتئاب سبب وفاة مارادونا

الجمعة، 04 ديسمبر 2020 10:14 ص
أطباء إدمان لمجلة إسبانية: الكوكايين ومضادات الاكتئاب سبب وفاة مارادونا مارادونا
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد أسبوع من وفاة الأسطورة الأرجنتينى دييجو أرماندو مارادونا لا تزال هناك تفاصيل غير معروفة تظهر فى التحقيق الذى تم فتحه لمعرفة اسباب وفاته، ففى بداية شهر نوفمبر احتفل أصدقاؤه فقط بعيد ميلاده الستين، حيث عانى اللاعب من مشاكل صحية، وكان لابد من إجراء عملية جراحية له، إلا أنه توفى عندما كان فى مرحلة الشفاء فى مقر إقامته.

وأشارت مجلة "سيمانا" الإسبانية إلى أنه على الرغم من أن دييجو مارادونا سيُذكر بطريقته الفريدة في جعل كرة القدم مشهدًا رائعًا، إلا أن حياته تخللتها العديد من الفضائح، خاصة مع إدمانه المخدرات، ومع ذلك هناك سؤال يطرح نفسه: ما مدى تأثير استهلاك المواد المهلوسة والمخدرات على وفاة لاعب كرة القدم؟

في مقابلة مع المجلة الإسبانية، قال ميجيل بيرتين، وهو طبيب خبير في الإدمان ومدير مؤسسة CreSer إن ما يعرفونه من حيث المبدأ هو أن دييجو أرماندو مارادونا لم يكن مدمنا للكوكايين بشكل طبيعى، لكنه كان يستهلك كثيرا، فالكوكايين واحد من أقوى المواد المخدرة، حيث إنه ينتج مستويات عالية جدًا من الدوبامين، وهي المادة التي تجعلنا نشعر بالسعادة في الجسم وهذه الكمية أعلى بكثير من الكميات العادية التي عادة ما تكون داخلنا، هذا بالإضافة إلى تناوله للكحول.

من جهتها أكدت الصحفية ديبورا داماتو أن مارادونا خلال إحدى مراحل حياته أساء إدارة الأدوية، بما في ذلك مضادات الاكتئاب، كان لديه بعض الأدوية التي ساعدت في موازنة ذلك.

وأضافت "هناك فوضى في صحة مارادونا ، لأنه تناول الوصفة الطبية بطريقة سيئة".

وأشارت المجلة إلى ألفريدو كاهي، أحد أطباء أسرة أسطورة كرة القدم، والذى وصل إلى المركز الصحي الذي أحيل إليه مارادونا، وكان معه أكثر من 33 عامًا وحضره عدة مرات؛ كما وجه انتقادًا قويًا لرعاية مارادونا في بوينس آيرس.

وأكد الخبير الصحى لصحيفة تيلى فى نوتثياس الأرجنتينية "لم يتم الاعتناء به  بشكل صحيح، كان يجب أن يبقى في المستشفى، وليس في منزل غير مجهز".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة