خالد صلاح

محمد عادل: محظوظ بالانضمام للدراويش وهذا مركزى المفضل ولا أخشى الضغوط

السبت، 05 ديسمبر 2020 08:56 ص
محمد عادل: محظوظ بالانضمام للدراويش وهذا مركزى المفضل ولا أخشى الضغوط محمد عادل لاعب الاسماعيلى الجديد
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجح مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان فى التعاقد بصفة رسمية مع محمد عادل لاعب خط وسط الإنتاج الحربى خلال فترة الانتقالات الجارية، وأوصت لجنة التعاقدات التى يترأسها المهندس إبراهيم عثمان وتشمل فى عضويتها أحمد العجوز وأبو طالب العيسوى وخالد القماش بضم لاعب الوسط صاحب الــ25 عاما نظرا لمستواه المميز وإجادته اللعب بأكثر من مركز، وفى ظل ترحيبه بارتداء قميص الدراويش باعتباره أحد أعرق الأندية فى مصر والقارة السمراء.

وتسلم مسئولو الدراويش الاستغناء الخاص باللاعب بعد اتمام المفاوضات بنجاح مع مجلس إدارة الإنتاج الحربى، وشارك اللاعب فى 45 مباراة بواقع 44 لقاء بالدورى ومواجهة بكأس مصر.

كيف يرى انضمامه للدراويش؟ وماهو مركزه المفضل؟ وطموحه الذى يسعى لتحقيقه؟ تعليقه على المنافسة فى مركزه؟ ورسالته للجماهير ؟ كل تلك التساؤلات أجاب عليها محمد عادل الوافد الجديد للدراويش فى حواره للموقع الرسمى للدراويش بالتقرير التالى..

- أنا محظوظ وسعيد للغاية بالانضمام لنادٍ بحجم وقيمة الإسماعيلى فى مصر والقارة السمراء، هذا شعور يمنحنى كثيرا من الثقة لتقديم كل لدى من أجل الفريق وجماهيره الكبيرة.

- تنازلت كثيرا بهدف ارتداء قميص الدراويش، أود أن أشكر كل من ساهم فى تسهيل انتقالى لأحد أكبر الأندية فى القارة السمراء، والذى تعاقب عليه لاعبين نفخر بهم ويمثلون قدوة لى ولمعظم لاعبى الكرة المصرية الحاليين.

- الانتقال للإسماعيلى وبجماهيرته الكبيرة بمثابة خطوة عظيمة فى حياتى ،سأقاتل من أن أكون لاعبا أساسيا بالفريق.

- أجيد اللعب فى مركز صانع الألعاب والظهير الأيمن إلا أننى أفضل اللعب فى مركز وسط الملعب "محور ارتكاز".

- لا أخشى الضغوط وكل من يعرفنى يعى ذلك، وأحلم بأن أكون أحد الأبطال المتوجين مع الفريق بكأس البطولة العربية التى لايفصلنا عنها سوى محطتين.

- أرى أن الإسماعيلى يمثل فرصة كبيرة لى من أجل متابعتى بشكل أفضل والتواجد ضمن صفوف منتخب مصر تحت قيادة حسام البدرى.

- فور دخولى مقر النادى الجميع حرص على الترحيب بى وارتبط بعلاقات صداقة بأكثر من لاعب بالفريق قبل انضمامى للدراويش، منهم عبد الرحمن مجدى ونادر رمضان ومحمد مخلوف، رغم انضمامى للفريق منذ ساعات قليلة، إلا أننى أشعر بأنى جزء من هذا الكيان الكبير وفى رأى أن النادى يشبه المنزل الكبير حيث يعيش الجميع معًا مقربين تحت نفس السقف من أجل تحقيق هدف واحد وهو الانتصارات.

- يوجد بالفريق لاعبين على مستوى عال للغاية فى نفس مركزى وتواجدى معهم يعد إضافة لى وبالتأكيد المنافسة تصب فى صالح الفريق ،سأقاتل فى التدريبات والمباريات بغرض حصد مقعد بتشكيل الفريق.

- الدورى العام الموسم المقبل فى غاية الصعوبة، وأعد الجهاز الفنى والجماهير بأنى سأبذل قصارى جهدى والمساهمة مع زملائي فى وضع الفريق بمكانته المعروفة للجميع.

- الجماهير هى السند والداعم الأول للفريق وأثق كل الثقة فى مساندتهم للكيان لاعادة الفريق لمنصات التتويج من جديد.

وينتظر النادى الإسماعيلى موقعة حاسمة أمام الرجاء المغربى فى 11 يناير المقبل فى إياب الدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال "البطولة العربية" والتى تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا، علمًا بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف، ويتمسك الإسماعيلى بحلم التتويج باللقب العربى لأول مرة فى التاريخ بعد وصول الدراويش للمباراة قبل النهائية، وهى البطولة المتبقية للفريق لإنقاذ موسمه من الغضب الجماهيرى عقب وداع الكأس والتراجع الكبير فى بطولة الدورى.

وضم الإسماعيلي 5 صفقات خلال فترة القيد الحالية وهم، الأنجولي أري بابل والجزائري رضوان شريفي والتونسي فخر الدين بن يوسف. بالإضافة إلى أحمد مصطفى مهاجم جنت البلجيكي السابق ومحمد عادل لاعب الانتاج الحربى.

وجمع الإسماعيلى 41 نقطة في بطولة الدوري بعد أن لعب 34 مباراة فاز في 11 لقاء وتعادل في 8 وخسر 15 مباراة وسجل لاعبوه 38 هدفا وتلقت شباكه 48 هدفا.

وقاد البرازيلي هيرون ريكاردو الإسماعيلى فى 10 لقاءات حتى الآن فاز فى 4 وتعادل فى 2 وخسر أربعة مواجهات وأحرز 11 هدفا وتلقت شباكه 13 هدفا .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة