خالد صلاح

بنك اليابان يحذر من هجمات إلكترونية قبل الألعاب الأولمبية

السبت، 01 فبراير 2020 12:00 ص
بنك اليابان يحذر من هجمات إلكترونية قبل الألعاب الأولمبية أولمبياد طوكيو 2020
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف بنك اليابان أنه يتعين على المؤسسات المالية اليابانية أن تحذر من الهجمات الإلكترونية قبل دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو عام 2020، حيث تعرض ما يقرب من 40٪ من البنوك والشركات الأخرى لهجمات على مدار الأعوام الثلاثة الماضية، حيث أدى التهديد المتزايد للهجمات الإلكترونية إلى حث بنك إنجلترا والبنوك المركزية الأخرى على اتخاذ إجراءات لضمان تقليل البنوك وشركات التأمين وغيرها من المؤسسات المالية من تأثير الهجمات الإلكترونية أو انقطاع التكنولوجيا.

وبحسب موقع TOI الهندى، ففي استطلاع لبنك اليابان أجري في سبتمبر، قال ما يقرب من 40 ٪ من المشاركين أنهم تعرضوا لهجمات إلكترونية ، وأكثر من 10 ٪ عانوا من اضطرابات في أعمالهم، وأظهر الاستطلاع أن أكثر من 70٪ يعتقدون أن خطر الهجمات الإلكترونية قد زاد منذ عام 2017 - آخر مرة أجرى فيها بنك اليابان مسحًا مشابهًا - بينما قال 60٪ تقريبًا إن لديهم أقسام متخصصة في الحوادث الإلكترونية.

ومع ذلك ، قال حوالي 60 ٪ من المؤسسات المالية البالغ عددها 402 التي شملها الاستطلاع إنها غير قادرة على تأمين عدد كاف من الموظفين للإشراف على التدابير اللازمة للتعامل مع الهجمات الإلكترونية، وقال بنك اليابان في الاستطلاع "أدى التقدم في التكنولوجيا الرقمية إلى زيادة حادة في مخاطر الأمن السيبراني للمؤسسات المالية".

وقال التقرير "الهجمات الالكترونية قد تزداد قبل دورة طوكيو للألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين هذا العام ، وهو خطر يجب أن نكون متيقظين له". تستضيف اليابان أولمبياد 2020 في يوليو وأغسطس.

اقترحت لجنة خبراء من وزارة الشئون الداخلية والاتصالات اليابانية مجموعة من تدابير الأمن السيبراني الطارئة الاثنين الماضى قبل الألعاب الأولمبية "طوكيو" وأولمبياد البارالمبية لهذا العام.

تمت مشاركة هذه الإجراءات وسط مخاوف من أن اليابان ستشهد موجة من الهجمات الإلكترونية أثناء استضافة الحدث الرياضى العالمي الشهير هذا الصيف.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة