خالد صلاح

صدق أو لا تصدق.. "إياك أن تزنى" إرشادات للأطفال فى معرض الكتاب

السبت، 01 فبراير 2020 05:12 م
صدق أو لا تصدق.. "إياك أن تزنى" إرشادات للأطفال فى معرض الكتاب كتاب الكبائر للأطفال فى معرض الكتاب
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تفاجئنا أمس أثناء تفقدنا لأجنحة دور النشر المشاركة فى معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 51، الذى يقام بمركز المعارض بالتجمع الخامس، بعرض كتاب مثير للانتباه من عنوانه، "الكبائر للأطفال"، فى مكتبة التوفيقية للنشر والتوزيع، ومن خلال تصفحنا للكتاب وجدنا فى بدايته أن المؤلف "أبى مريم مجدى فتحى السيد"، كتب فى الصفحة الأولى أن هذا الكتاب ترهيب وتأديب، وتحدث عن الشرك بالله وعقوق الوالدين، والزنا، وترك الصلاة، وقطيعة الأرحام، وأذى الجيران، والغيبة والنميمة وكأنه يتحدث إلى شباب واعية، كما نشرنا أمس، واليوم تصفحنا أكثر داخل الكتاب، فنستعرض ماذا وجدنا خلال السطور المقبلة.

كتاب كبائر الأطفال فى معرض الكتاب
كتاب كبائر الأطفال فى معرض الكتاب

 

وجاء فى نص الكتاب "الزنا" وقال أبى مريم مجدى فتحى السيد، مؤلف الكتاب: "أحبائي الصغار.. الكرام، نهانا الله عن كل رذيلة، ودعانا إلى كل فضيلة، ومن الرذائل التى نهانا الله عنها.. رذيلة الزنا، وهى فعل الفحشاء، فهى من كبائر الذنوب، تؤدى إلى دخول النيران، وكم شدة قبح هذه الرذيلة فإن الله قد ذكرها مع الشرك، وقتل النفس، وتوعد من وقع فيها بالذل والهوان فى واد من أودية جنهم يسمى بوادى الآثام".

موضوع الزنا (1)
موضوع الزنا

 

ويستطرد المؤلف: "فمن يرتكب تلك المعاصى المهلكات، والكبائر الموبقات يضاعف له العذاب أضعافا كثيرة، فالزانية والزانى وهما من ارتكبا الفحشاء إذا كانا عاقلين غير متزوجين يجلد واحد منهما مائة جلدة، وحكم الزانى المتزوج أو الزانية المتزوجة هو الرجم بالحجارة حتى الموت".

موضوع الزنا (2)
موضوع الزنا 

ويتابع المؤلف: "كل ما سبق يعلمنا قبح الزنا، وعظم فعله فهو من أعظم الذنوب عند الله تعالى.. ولتتعلم يا بنى أن الزنا أنواع فاسدة حرمة هو الوقوع فى الفاحشة، فالعين تزنى وزناها النظر إلى العورات، واللسان يزنى، وزناه الفحش، واليد تزنى وزناها البطش، والرجل تزنى، وزناها المشى إلى الفحش".

أجزاء من كتاب كبائر الأطفال (1)
أجزاء من كتاب كبائر الأطفال

 

أما "قتل النفس" فقال المؤلف: "أبنائى وأحبائى الصغار..  من الكبائر المحرمة والآثام العظام: قتل النفس، فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه فى شىء، ولا يحقره، ولا يبغضه، فإذا حدث وأخطأ مسلم فى حق أخيه المسلم سامحه، ونصحه، ولم يستطيل عليه بلسانه، ولا بيده".

أجزاء من كتاب كبائر الأطفال (2)
أجزاء من كتاب كبائر الأطفال

وعن السخرية بالآخرين، قال: "أحبائى الأعزاء.. المسلم المهذب لا يسخر من أحد لأنه يحب الناس جميعا، فالمسلم لا يهزأ بغيره لفقره، ولا يحتقر غيره لمرضه".

وعن شهادة الزور، قال: "من الكبائر العظام، التى تجل سخط الرب الجبار، شهادة الزور ومن صفات عباد الرحمن أنهم لا يشهدون الزور شركا كان أو كذبا أو لغوا كان أو فسقا".

أجزاء من كتاب كبائر الأطفال (3)
أجزاء من كتاب كبائر الأطفال

 

أجزاء من كتاب كبائر الأطفال (4)
أجزاء من كتاب كبائر الأطفال

 

أذى الجيران
أذى الجيران

 

الوقوع فى الظلم
الوقوع فى الظلم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة