خالد صلاح

كبائر الأطفال.. كتاب عن القتل والسخرية وشهادة الزور في معرض الكتاب

السبت، 01 فبراير 2020 08:00 ص
كبائر الأطفال.. كتاب عن القتل والسخرية وشهادة الزور في معرض الكتاب كبائر للأطفال
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى ظل قيام المؤسسات والمنظمات التربوية بتقديم كل الدعم للأسر لتربية أبنائهم بطرق علمية صحيحة لتخلق جيل واعٍ قادر على مواجهة المشاكل والصعاب والوقوف أمام التيارات المتشددة والمتطرفة، نرى الآن كتاب للأطفال يعرض حاليا بمكتبة التوفيقة بمعرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ 51، بمركز المعرض بالتجمع الخامس يحمل عنوان لافت للانتباه وهو "كبائر الأطفال".

والشىء اللافت للنظر أن المؤلف أبى مريم مجدى فتحى السيد، كتب فى الصفحة الأولى أن هذا الكتاب ترهيب وتأديب، وتحدث عن الشرك بالله وعقوق الوالدين، وترك الصلاة، وقطيعة الأرحام، وأذى الجيران، والغيبة والنميمة وكأنه يتحدث إلى شباباً واعية، وجاء بالكتاب الآتى:

 

قتل النفس 

وتحت عنوان قتل النفس قال المؤلف: "أبنائى واحبائى الصغار..  من الكبائر المحرمة والآثام العظام: قتل النفس، فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه فى شىء، ولا يحقره، ولا يبغضه، فإذا حدث وأخطأ مسلم فى حق أخيه المسلم سامحه، ونصحه، ولم يستطيل عليه بلسانه، ولا بيده".

 

اجواء الكتاب (1)
اجواء الكتاب 

 

ترك الحج لبيت الله

أحبائى .. الحج الى بيت الله آخر أركان الإسلام، لمن استطاع إليه سبيلا وانت يا بنى تتعرف الآ عليه، لتقوم بتأديته عند البلوغ، وإن عدم البلوغ يمنعك من الذهاب مع والدك الآن إن تيسير لك لكى تحج وتعتمر.

اجواء الكتاب (6)
اجواء الكتاب 

 

السخرية بالآخرين

أحبائى الأعزاء.. المسلم المهذب لا يسخر من أحد لأنه يحب الناس جميعا، فالمسلم لا يهزأ بغيره لفقره، ولا يحتقر غيره لمرضه.

اجواء الكتاب (2)
أجواء الكتاب

 

اجواء الكتاب (3)
أجواء الكتاب

 

اجواء الكتاب (4)
أجواء الكتاب

 

اجواء الكتاب (5)
أجواء الكتاب

 

اجواء الكتاب (7)
اجواء الكتاب (7)

 

ويشار إلى أن العناوين الفرعية للكتاب، تضم الأتى: تعذيب الحيوان، التبرؤ من النسب، تغيير خلق الله، لطم الخدود وشق الجيوب، الفحش والتفحش، التشبه بالجنس الآخر، الزنا، تعلم السحر، عدم الاستنزاه من البول، الانتحار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة