خالد صلاح

الحريرى: تعطيل المؤسسات هو سبب تدهور اقتصاد لبنان

الإثنين، 10 فبراير 2020 05:28 م
الحريرى: تعطيل المؤسسات هو سبب تدهور اقتصاد لبنان الحريرى
ا ش ا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تيار المستقبل
 
 قال زعيم تيار المستقبل رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري، إن التيار سينتقل إلى موقع "المعارضة البناءة" في الحياة السياسية اللبنانية، ولن يلجأ مطلقًا إلى سلاح تعطيل عمل المؤسسات الدستورية، باعتبار أن هذا الأسلوب الذي مارسته عدد من القوى السياسية في السنوات الأخيرة هو الذي أدى إلى التدهور الاقتصادي والاجتماعي الحاد الذي يشهده لبنان حاليًا.
وأضاف الحريري - في تصريحات صحفية اليوم /الاثنين/ - : "أن الكتلة النيابية لتيار المستقبل لن تمنح الحكومة الجديدة الثقة خلال جلسة الثقة التي سيعقدها البرلمان غدًا"، لافتًا إلى أن نواب تيار المستقبل سيشاركون في الجلسات ليقولوا كلمتهم ويعلنوا موقفهم بأنهم لن ينتهجوا معارضة هدامة مثل الآخرين، وإنما معارضة بناءة كالتي انتهجها رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري.
وردًا على سؤال حول تحميل بعض القوى السياسية "تيار المستقبل" تبعات ما وصل إليه الوضع الاقتصادي من تدهور في البلاد، قال: "نحن جزء من هذه السلطة ونتحمل جانبًا من المسؤولية، كما يتحمل الآخرون مسؤولية أكبر بكثير من مسئوليتنا.. كل ما أردناه هو أن ينعم لبنان بالاستقرار والازدهار الاقتصادي".
وشن الحريري هجومًا قويًا على "التيار الوطني الحر" برئاسة وزير الخارجية السابق جبران باسيل، مؤكدًا أنهم لم يقدموا إنجازًا واحدًا للاقتصاد اللبناني منذ 30 عامًا.
وأشار إلى أن إحياء ذكرى اغتيال والده رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري والتي تحل 14 فبراير ستكون بمقر إقامته في "بيت الوسط" للتأكيد على أن هذا البيت سيظل مفتوحًا أمام الجميع رغم محاولات استهدافه، وبمثابة رسالة يعلن فيها رفض التجييش الجماهيري أو اللجوء إلى استخدام الشارع، مضيفًا: "دماء رفيق الحريري وحدها هي التي استعادت السيادة الكاملة للبنان على أراضيه".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة