خالد صلاح

صور.. قصة كفاح من أجل الأبناء.. "نسمة" سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية

الإثنين، 10 فبراير 2020 08:00 ص
صور.. قصة كفاح من أجل الأبناء.. "نسمة" سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ملاحمها الهادئة توحي إليك بأنها مرفهة تعيش حياة الرفاهية، لكن بالإقتراب منها تكشف الجانب الأخر ف حياة "نسمة أحمد فرج"  التى مرت بتجربة إنفصال عن زوجها دفعهتا لأن تنافس الرجال فى سوق العمل.

"نسمة" تبلغ من العمر 34 عاما، الحاصلة على معهد حاسبات ومعلومات، تحملت مسئولية ثلاثة أطفال ونفسها، قصتها بدأت منذ عامين بعد مرورها بتجربة إنفصال عن زوجها دون أن تفصح عن أى تفاصيل عن تجربتها، لكن أفصحت عن كافحها فى الدنيا لتعمل سائقة تاكسى للبنات بمركز ديرب نجم، وبائعة عسل ومصورة أفرح.

"وصلة مزح غيرت حياتي" كانت "نسمة" تجلس مع جارتها "سامية" التى تكبرها فى العمر بسنوات، وتعتبرها بمثابة أخت لها، تقص لها كل أمورها وخاصة بعد وفاة أبويها واستقلالها بذاتها وأطفالها، تحتسي الشاى معاها، وطلبت منها صديقتها سامية استغلال سيارتها 132 المركونة أمام المنزل لسنوات، والعمل عليها سائقة، الأمر بدى فى أوله وصلة مزح إلي أن صار الحديث بشكل أكثر جدية، ووافقت جارتها على منحها السيارة للعمل عليها، بدل من تركها فترة طويلة أمام المنزل دون فائدة، وتعلمت "نسمة" قيادة السيارات خلال ثلاثة أيام، وأشتريت السيارة بأقساط شهرية من جارتها، وبعدما تعلمت القيادة بشكل جيد، وأعلنت من خلال صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي" الفيس بوك" عن فكرة توصيل السيدات والفتيات فقط داخل مركز ديرب نجم.

لم تتوقع "نسمة" كل هذا التفاعل الذي حققه "البوست" الذى دشنته على صفحتها، وبدأت تتلقي الطلبات من الفتيات علي هاتفها المحمول، لتوصيلهن لقضاء متطلبتهن، وتوصيل الأطفال إلي الحضانة، حيث شعرت السيدات بالأمان الزائد معها، لم تتوقف "نسمة" عند العمل كسائقة تاكسي للبنات فقط، بل تسافر إلى مدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، لشراء عسل النحل بالكيلو وبيعه للأهالى، ثم تطور معاه الأمر وأصبحت توزع العسل  بكميات أكبر لأصحاب المحلات بمدينة وقري  ديرب، وتتمتع بسمعة طيبة بين أصحاب المحلات.

تعمل " نسمة" أيضا مصور فى الأفراح وحفلات الزفاف، فضلا عن العمل مع شركات الرحلات كقائد للرحلة، في ذات الوقت، لم تقصر ناحية أبنائها الثلاثة " علي وسلمي" تؤأم  عمرها 12سنة، وطفل عمره 5 سنوات ونصف، تقوم فى الصباح بترتيب منزلها وتجهيز وجبة الفطور للأطفال، وبعدها يبدأ يومها فى السعي على أكل العيش، وتحرص على العودة للمنزل فترة الظهيرة لإعداد وجبة الغذاء ثم تستأنف رحلتها وتعود مساء للمنزل.

كل أحلام "نسمة" تتلخص فى الستر والعمل كثيرا لشراء منزل تعيش فيها مع أطفالها، ويكفيها من التنقل بشكل مستمر وشبح الإيجار الشهري،  وجهت "نسمة" رسالة للشباب الذي يدعي بعدم وجود عمل، وخاصة  ال قاعد علي المقاهي وبيقول مش لاقي شغل بأن يحبث حوله سيجد الشغل في كل مكان يناديه ولكنه عليه أن يسعي ويجتهد ليجد الخير والرزق أمامه.

 

نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (1)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (2)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (3)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (4)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (5)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (6)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (7)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (8)
 
نسمة سائقة تاكسى لتوصيل البنات فقط بالشرقية (9)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة