خالد صلاح

محافظة القاهرة تزيل اليوم منطقة السحيلة بمصر القديمة بعد نقل سكانها للأسمرات

الإثنين، 10 فبراير 2020 08:00 ص
محافظة القاهرة تزيل اليوم منطقة السحيلة بمصر القديمة بعد نقل سكانها للأسمرات إخلاء منطقة السحيلة
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تزيل محافظة القاهرة اليوم منطقة السحيلة العشوائية بحى مصر القديمة ضمن أعمال التطوير المقامة حول متحف الحضارات، وذلك بعد إخلائها من السكان وتوفير سكن بديل ملائم بمدينة الأسمرات مجهز بالكامل، ضمن خطة الدولة لتطوير المناطق العشوائية وتوفير حياة أدمية لسكانها.
 
وأخلت محافظة القاهرة منطقة السحيلة العشوائية، بمصر القديمة، والتى تمثل خطورة داهمة على سكانها، ونقل السكان لوحدات جديدة مجهزة بمدينة الأسمرات، حيث تم إخلاء 12 عقار تمهيدا لإزالتهم وحصر السكان بهم.
 
 
وأشرفت المهندسة جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، على أعمال الحصر والإخلاء، مؤكدة أن أعداد الأسر المستحقة الجارى نقلها للأسمرات 53 أسرة، حيث تم توفير سيارات من قبل المحافظة لنقل المتعلقات الشخصية للأسر الجارى تسكينها، كما يتم تنفيذ أعمال الإزالة بالتنسيق مع مديرية أمن القاهرة وشرطة المرافق .
 
 
وشهد ملف تطوير المناطق العشوائية بمحافظة القاهرة، تطورا كبيرا، وذلك بعد القضاء على أكثر من 60% من المناطق العشوائية والتى عانت منذ عشرات السنين، حيث تم نقل السكان لمناطق بديلة بمدينة الأسمرات ومشروعات أخرى وفرت آلاف الوحدات السكنية المفروشة لسكان المناطق العشوائية، ومن المقرر أن تستكمل العاصمة تطوير باقى المناطق العشوائية خلال العام الجديد 2020 لتعلن بنهاية العام الجارى خلوها من العشوائيات.
 
من المقرر أن يتم إخلاء عدد من المناطق خلال عام 2020 وهى "حكر السكاكينى الجديد بالشرابية بالمنطقة الشمالية، والمنطقة الشرقية يوجد 3 مناطق بالمرج والسلام أول، والمنطقة الغربية باستكمال إزالات حى منشأة ناصر، والمنطقة الجنوبية يوجد مناطق عشوائية بأحياء مصر القديمة والخليفة ودار السلام والسيدة زينب، حيث سيتم إزالة حكر السكاكينى الجديد والعصارة وعشش المهاجرين وشرق السكة الحديد بالسلام أول، وأماكن الخطورة بمنشأة ناصر ودار السلام ومصر القديمة، المحجر وبطن البقرة والحطابة والطيبى، واستكمال تطوير الجبخانة وعرب اليسار، وسيتم إزالة ونقل المبانى المحيطة بالقلعة غير الأثرية والمعتدية على الآثار، وكل السكن غير الملائم والمخالف والمعتدى على حرم الأثر وحرم القلعة، وهناك توجه من الدولة لإحياء المنطقة التاريخية والأثرية بالقاهرة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة