خالد صلاح

هذا هو السبب وراء مطالبة إيلون ماسك المستخدمين بحذف فيس بوك

الإثنين، 10 فبراير 2020 07:05 م
هذا هو السبب وراء مطالبة إيلون ماسك المستخدمين بحذف فيس بوك إيلون ماسك
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

من المعروف أن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، ومارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لفيس بوك ليسا أفضل أصدقاء، ففى عام 2017 قال "ماسك" إن فهم "زوكربيرج" لمستقبل الذكاء الاصطناعى محدود، والآن وصف "ماسك" شبكة فيس بوك بأنها "عرجاء" وقام بتغريد هاشتاج #DeleteFacebook.

وبحسب موقع TOI الهندى فتعود تفاصيل الأزمة إلى قيام "ماسك" بالرد على تغريدة ساشا بارون كوهين الحائزة على جائزة الأوسكار، حول فيس بوك ومارك زوكربيرج، ليرد "ماسك" مطالبا إياها بحذف حسابها على فيس بوك: "#DeleteFacebook It’s lame"، حيث جاء في تغريدة "ساشا": "نحن لا نسمح لشخص واحد بالتحكم في الكهرباء لـ 2.5 مليار شخص، لماذا نسمح لشخص واحد بالتحكم في المعلومات التي يراها 2.5 مليار شخص، يجب أن يكون موقع فيس بوك خاضعًا للتنظيم من قبل الحكومات، ولا يحكمه إمبراطور!".

 

فيما لا يعد إيلون ماسك أول شخصية بارزة يوجه الدعوة إلى حذف فيس بوك، ففى مارس 2018، عندما حلت فضيحة كامبريدج أنالتيكا على فيس بوك وجلبت الكثير من الانتقادات، قام مؤسس واتس آب المشارك "برايان أكتون" بالتغريد: "لقد حان الوقت لحذف فيس بوك"، كذلك فإن مؤسس شركة أبل، ستيف وزنياك أوصى أيضًا الأشخاص بالخروج من فيس بوك، وفي مقابلة في عام 2019 قال "ويزنياك": "هناك العديد من أنواع الأشخاص المختلفة، وبالنسبة للبعض فإن مزايا فيس بوك تستحق فقدان الخصوصية"، قبل أن يضيف: "لكن بالنسبة للكثيرين مثلي توصيتي هي - بالنسبة لمعظم الناس - هل يجب عليك معرفة طريقة للخروج من فيس بوك".

أما بالنسبة إلى "ماسك" فقد قام بحذف حسابه على فيس بوك في عام 2018، ورغم وجود العديد من الدعوات المطالبة بحذف فيس بوك، لكن لا يزال أمام الشكرة أكثر من ملياري مستخدم يواصلون استخدام منصة الوسائط الاجتماعية على الرغم من التجاهل الصارخ لخصوصية المستخدمين وبياناتهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة