خالد صلاح

6 إسعافات أولية إذا عضك كلب لتجنب العدوى.. أهمها تطعيم التيتانوس

الإثنين، 10 فبراير 2020 02:02 م
6 إسعافات أولية إذا عضك كلب لتجنب العدوى.. أهمها تطعيم التيتانوس عضة الكلاب
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لدغة الكلب من الأشياء التي قد يتعرض لها أي شخص، فقد تحدث بطريق الخطأ إذا كنت تلعب مع كلبك أو حتى إذا كنت تسير في الشارع فقد تتعرض لعضة الكلب دون سابق إنذار، وفي كلتا الحالتين، هناك خطوات تحتاج إلى اتخاذها على الفور لعلاج الجرح وتقليل خطر العدوى، في هذا التقرير نتعرف على أبرز الإسعافات الأولية التي يجب القيام بها إذا تعرضت لعضة الكلب، وفقاً لموقع "كلايفند كلينيك".

عضة الكلاب
عضة الكلاب

وتقوم الأسنان الأمامية للكلب بإمساك وضغط الأنسجة الخاصة بك، ويمكن أن تمزق أسنانها الأصغر أيضًا جلدك، والنتيجة هي الجرح المفتوح المسنن، فإذا كان الجرح مصابًا، فغالبًا ما يكون شديدًا.

وقال ستيفن سايلز، طبيب الطوارئ، "إن المشكلة الأساسية في عضة الكلب هى العدوى وقد تحتاج إلى دخول المستشفى وتحتاج إلى مضادات حيوية عن طريق الوريد.

وأوضح أنه بغض النظر عن السبب، تأكد من رؤية الطبيب خلال 8 ساعات من عضة الكلب، حيث أن الانتظار لفترة أطول يثير خطر الإصابة، وإذا كنت تعاني من مرض السكري أو تعاني من نقص المناعة، فإن خطر الإصابة بالعدوى يكون أكبر.

dog-1152x578

6 خطوات لعلاج عضة الكلب
 

إذا عضك كلب، اتبع هذه الخطوات فورًا:

-اغسل الجرح، استخدم صابونًا معتدلًا، وقم بتشغيل ماء الصنبور الدافئ فوقه لمدة تتراوح بين 5 و 10 دقائق.

-إبطاء النزيف بقطعة قماش نظيفة.

-ضع كريم مضاد حيوي بدون وصفة طبية إذا كان لديك.

-لف الجرح في ضمادة معقمة واذهب إلى طبيبك.

-قم بتغيير الضمادة عدة مرات في اليوم بمجرد فحص طبيبك للجرح.

-راقب علامات العدوى، بما في ذلك الاحمرار والتورم وزيادة الألم والحمى.

من المحتمل أيضًا أن يقوم الطبيب بتنظيف الجرح مرة أخرى، ويضع مرهم مضاد حيوي ويصف المضادات الحيوية، إذا كان هناك قلق من الإصابة بالعدوى.

بعد أي لدغة، يجب أن تتأكد من أنك تعرف متى كانت آخر جرعة تطعيم حصلت عليها ضد مرض التيتانوس، فعلى الرغم من أن التطعيم ضد التيتانوس جيد لمدة 10 سنوات، فقد يوصي طبيبك بجرعة أخرى إذا كان الجرح متسخًا وقد مر أكثر من 5 سنوات على آخر جرعة تطعيم .

اعتمادا على الجرح، قد يوصي الطبيب أيضا بالغرز الجراحية، بشكل عام تُترك جروح الكلاب مفتوحة للشفاء ما لم تكن على الوجه أو إذا كانت قد تترك ندبات شديدة بشكل خاص إذا تركت دون علاج.

البكتيريا من عضة الكلب تثير خطر العدوى
 

ما يقرب من 50 ٪ من لدغات الكلاب تدخل البكتيريا، بما في ذلك المكورات العنقودية والعقدية البسترة، وكذلك البكتيريا السخامية .

ويمكن للكلاب غير المحصنة والمتوحشة أن تحمل داء الكلب وتنقله.

وتتمثل العناية بجرح عضة الكلب حول منع البكتيريا من التسبب في الإصابة بالعدوى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة