خالد صلاح

فيديو..رسميا حكومة "حسان دياب" تمارس عملها في لبنان بعد حصولها على ثقة البرلمان.. إكسترا نيوز تستعرض تصويت البرلمان على الحكومة الجديدة..خبراء: لبنان يحتاج إلى عملية إصلاح اقتصادي والحكومة ستواجه ظروفا صعبة

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 10:57 م
فيديو..رسميا حكومة "حسان دياب" تمارس عملها في لبنان بعد حصولها على ثقة البرلمان.. إكسترا نيوز تستعرض تصويت البرلمان على الحكومة الجديدة..خبراء: لبنان يحتاج إلى عملية إصلاح اقتصادي والحكومة ستواجه ظروفا صعبة حسان دياب رئيس وزراء لبنان الجديد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز، على تمكن حكومة حسان دياب، من نيل ثقة البرلمان اللبناني، لتبدأ بعد ساعات ممارسة مهامها بشكل مباشر، بعد أن استمرت حكومة تسيير الأعمال إدارة ملفات لبنان لشهور، حيث أشارت القناة في تقريرها، إلى أن حكومة حسان دياب نالت ثقة البرلمان اللبناني، موضحة أن الحكومة اللبنانية نالت الثقة في البرلمان بـ 63 صوتا، حيث اجتمع البرلمان اللبنانى، من أجل التصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء حسان دياب بينما اشتبكت قوات الأمن مع محتجين حاولوا تعطيل الجلسة، فيما صوت النواب على بيان بسياسة الحكومة يفيد بضرورة اتخاذ "خطوات مؤلمة" لإنقاذ البلاد من أزمة مالية غير مسبوقة.

 

من جانبه أكد فؤاد السنيورة، رئيس وزراء لبنان الأسبق، أن مشكلة لبنان أكبر من مجرد تشكيل حكومة جديدة تعرض بيانها الوزاري على البرلمان اللبناني، مشيرا إلى أن لبنان يحتاج إلى عملية إصلاح اقتصادي واحترام سلطة الدولة، ولافتا في ذات الوقت إلى أن حكومة حسان دياب جاءت خلافا لما كان يتوقعه المراقبون وهذا الشباب اللبناني الذى يتظاهر في الشارع الذين يصرون على أن يتم تشكيل حكومة لبنانية مستقبلة وأن يتولى المستقلين الحقائب الوزارية .

وأضاف رئيس وزراء لبنان الأسبق، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن حكومة حسان دياب تم تشكيلها بناء على بدأ توزيع الحقائب والحصص على القوى السياسية الذين يسيطر عليهم حزب الله اللبناني وبالتالي هذه الحكومة اللبنانية لم تتشكل بالطريقة التي ينبغي أن تتشكل عليها .

 

ولفت رئيس وزراء لبنان الأسبق، إلى أنه جاء البيان الوزاري الذى عرضه حسان دياب رئيس الوزراء اللبناني على البرلمان قاصرا على حل المشكلات التي تعانى منها لبنان، موضحا أن حكومة حسان دياب جرى توزيعها على القوى السياسية، وأن الأزمة في لبنان تتمثل في حل الخلاف القائم بين الشباب ومؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية اللبنانية، مشيرا إلى ضرورة حل تلك الأزمة سريعا.

بدوره أكد ماهر مقلد الباحث السياسى في الشأن اللبنانى، أن هناك حالة عدم وضوح رؤية في المشهد اللبناني وهناك رفض كبير من قبل الشارع اللبناني لحكومة حسان دياب وكذلك كان هناك محاولات لمنع وصول النواب اللبنانيين إلى مقر مجلس النواب وحدثت اشتباكات وأحداث دامية وتم تأمين الحد الأدنى من النصاب القانونى لحصول الحكومة اللبنانية الجديدة على الثقة التي تمنحها بداية العمل لحل الأزمة اللبنانية .

 

وقال الباحث السياسى في الشأن اللبنانى، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز: تواجد في الجلسة الافتتاحية 67 نائب من إجمالي 128 نائبا وهو رقم ضئيل، وهذا يعكس حجم الأزمة التي تشهدها لبنان وحجم الارتباك في هذا المشهد سواء اقتصادية او اجتماعيا .

وأشار الباحث السياسى في الشأن اللبنانى، إلى أن حسان دياب رئيس الحكومة الجديد يحاول بشتى الطرق كسب ثقة الشارع من خلال التعرض إلى برنامجه لحل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها بيروت الآن، خاصة أن حكومة حسان دياب تواجه أزمات عديدة تتمثل في الرفض من قبل المتظاهرين وتفاقم كبير في حجم الأزمات المالية بجانب مشهد سياسى معقد للغاية وظروف اجتماعية صعبة للغاية .

 

ولفت الباحث السياسى في الشأن اللبنانى، إلى أن هناك إصرار من جانب جميع المؤسسات اللبنانية والكثير من الكتل السياسية بأن تدعم حكومة حسان دياب من أجل أن تبدأ عملها خلال الساعات المقبلة بجانب فتح الملفات الهامة التي تنتظر لبنان منها الملف الاقتصادى والملف الامنى والملف السياسى وانفتاح لبنان من جديد على محيطها الإقليمى والدول العربية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة