خالد صلاح

أبرز إنجازات مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى.. إنشاء صندوق للاستثمار فى البنية التحتية.. إرساء برنامج دعم الصادرات المصرية لدول القارة.. افتتاح مكاتب تجارية جديدة.. توصيل قضايا القارة للمجتمع الدولى

الأربعاء، 12 فبراير 2020 12:00 ص
أبرز إنجازات مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى.. إنشاء صندوق للاستثمار فى البنية التحتية.. إرساء برنامج دعم الصادرات المصرية لدول القارة.. افتتاح مكاتب تجارية جديدة.. توصيل قضايا القارة للمجتمع الدولى الاتحاد الأفريقى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلال عام من رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى كان للقاهرة دور كبير فى توصيل صوت القارة السمراء إلى العالم، وتعزيز الاستثمارات داخل القارة الأفريقية، تلك الاستثمارات التى تساهم فى عمليات التنمية وهو ما ينعكس على الاستقرار فى القارة، بالإضافة إلى التمثيل القوى للقارة السمراء فى المحافل الدولية، فى الوقت الذى أكد فيه خبراء أن مصر حققت إنجازات كبرى للقارة الأفريقية خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى.

وفى هذا السياق كشفت الدكتورة جيهان عبد السلام، الأستاذ بكلية الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أبرز الجهود التى حققتها مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى فى مجال دعم الاستثمارات فى القارة السمراء، مشيرة إلى أنه من بين تلك الجهود إنشاء صندوق للاستثمار فى البنية التحتية المعلوماتية بهدف دعم التطور التكنولوجى والتحول الرقمى فى القارة، وذلك لبناء اقتصاديات حديثة قائمة على أحدث النظم التكنولوجيا تدعم الاستثمار فى القارة.

وأضافت الأستاذ بكلية الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن الحكومة المصرية أرست برنامج دعم الصادرات المصرية إلى الدول الأفريقية عن طريق مساهمة صندوق تنمية الصادرات المصرى فى تكلفة النقل والشحن إلى الدول الأفريقية، وذلك من أجل تقليل نفقات النقل إلى تلك الدول، ويقوم هذا البرنامج على تحمل الصندوق نسبة 50% من تكلفة الشحن البرى والبحرى للصادرات المصرية المتجهة إلى الدول الأفريقية.

وتابعت الدكتورة جيهان عبد السلام: تم فتح خمسة مكاتب تجارية جديدة بالقارة السمراء شملت دول تنزانيا، وغانا، وأوغندا، وجيبوتى، وكوت ديفوار، كما تم افتتاح أول مركز لوجيستى بكينيا لتسهيل حركة التجارة ما بين مصر ودول شرق أفريقيا، وسيتم العمل على استكمال منظومة إنشاء المراكز اللوجيستية فى مختلف أرجاء القارة، بالإضافة إلى توقيع مصر على اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية فى قمة الاتحاد الأفريقى فى كيغالى برواندا فى 28 مارس 2018، واستكمال التصديق وإطلاق المرحلة التشغيلية للمنطقة فى قمة النيجر ٢٠١٩، حيث يعطى توقيع الاتفاق فرصة كبيرة للتواجد المصرى بقوة فى عدد دول أكبر من الدول، الأمر الذى يعد متنفسا للعديد من المنتجات المصرية، حيث تستطيع النفاذ لأسواق أكثر من أربعين دولة من الدول الأفريقية الموقعة على الاتفاقية بدون سداد رسوم جمركية، نتيجة للإعفاءات المتبادلة.

ولفتت الأستاذ بكلية الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، إلى أنه من بين الجهود أيضا تدشين استراتيجية تنمية الصادرات المصرية للقارة الأفريقية، خلال الفترة من 2018 حتى 2020، وذلك بالتعاون مع 5 مجالس تصديرية: المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية، والمجلس التصديرى لمواد البناء والحراريات والصناعات المعدنية، والمجلس التصديرى للصناعات الهندسية، والمجلس التصديرى للمواد الغذائية، والمجلس التصديرى للصناعات الطبية، والتى تمثل صادراتها 80% من إجمالى الصادرات المصرية الى السوق الأفريقى.

وتتضمن الاستراتيجية خطة عمل واضحة بتوقيتات زمنية محددة للأسواق المستهدفة وآليات التنفيذ والفرص التصديرية المتاحة أمام المنتجات المصرية، وترتكز الاستراتيجية على 6 محاور رئيسية تشمل: دراسة تحليلية للأسواق الأفريقية، والدعم اللوجيستى، تنمية الاسواق التصديرية، وتمويل وضمان الصادرات، والاتفاقيات التجارية بالإضافة الى تطوير برنامج المساندة التصديرية الموجهة للسوق الأفريقى. ما تشمل الاستراتيجية دراسات تحليلية لكل الأسواق الأفريقية، وكذا الميزات التنافسية المتاحة للمنتج المصرى فى كل سوق على حدة، فضلاً عن تحديد حجم الفرص المتاحة لكل منتج، وفى هذا الإطار يتضح دور الأجهزة التابعة لوزارة التجارة والصناعة فى تعزيز نفاذ المنتجات المصرية إلى السوق الأفريقى وبصفة خاصة المكاتب التجارية المتواجدة فى أفريقيا، وكذا هيئة المعارض المصرية لتنظيم عدد من المعارض المتخصصة، متابعة: يضاف إلى ذلك قيادة مصر المنتديات الدولية للاستثمار منك عام 2017 و2018 و2019 والتى نتج عنها عدد ضخم من الاتفاقيات الاستثمارية بين مصر وأفريقيا، وكذلك منتديات شباب العالم وشباب إقليم حوض النيل كوسيلة من وسائل القوة الناعمة لتعزيز العلاقات ودعم الهوية الأفريقية.

من جانبه أكد محمد حامد، الباحث فى العلاقات الدولية، أن مصر كان لها تمثيل قوى للغاية خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى، حيث تمكنت القاهرة من توصيل قضايا القارة السمراء إلى المحافل الدولية بجانب التمثيل القوى لمصر فى كافة الفعاليات الدولية، وتدشين منتديات تساهم فى دعم عملية الاستقرار فى القارة السمراء من بينها منتدى أسوان للتنمية والسلام.

وأضاف الباحث فى العلاقات الدولية، لـ"اليوم السابع"، أن القاهرة دعمت قضايا الاستقلال والتنمية فى القارة الأفريقية خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي.

فيما أكد محمد محمود، الباحث فى كلية الدراسات الأفريقية العليا بجامعة القاهرة، أهمية دور مصر فى دعم القوة الناعمة بالقارة الأفريقية خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى خاصة فى مجال تدريب الشباب الافريقى، مشيرا إلى أن هذا الدور ساهم فى ربط مصر بالقارة الافريقية، مشيرا إلى أن هناك نسبة كبيرة ممن يحملون مؤهلات عليا فى دول أفريقيا تعلموا فى مصر كما أعلنت وزارة الشباب والرياضة عن منحة "ناصر للقيادة الأفريقية" خلال الفترة من 8 إلى 22 يونيو 2019 بالقاهرة، حيث استهدفت المنحة 100 شاب من القيادات الساطعة من الدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقى، كصناع القرار بالقطاع الحكومى، والقيادات التنفيذية بالقطاع الخاص، وشباب المجتمع المدنى، وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات، والباحثين، والإعلاميين .

وقال الباحث بكلية الدراسات الأفريقية العليا بجامعة القاهرة، إن مصر أطلقت البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الأفريقي، حيث انطلقت فكرة البرنامج تنفيذًا لإحدى توصيات منتدى شباب العالم 2018، وتزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى لعام 2019، حيث يهدف البرنامج إلى خلق جيل جديد من القيادات الأفريقية الشابة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة