خالد صلاح

حوادث سيارات "تسلا" ذاتية القيادة تثير القلق.. وجلسة تحقيق أمريكى 25 فبراير

الأربعاء، 12 فبراير 2020 03:55 م
حوادث سيارات "تسلا" ذاتية القيادة تثير القلق.. وجلسة تحقيق أمريكى 25 فبراير تسلا ـ أرشيفية
كتبت: نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من القلق تشهدها شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية بعد تكرار الحوادث الخاصة بموديلاتها، خاصة تلك الموديلات التي تعمل بنظام القيادة الآلية، وسط دعاوى قضائية من ذوو الضحايا، الأمر الذى دفع المجلس القومى الأمريكى لسلامة النقل لعقد جلسة استماع 25 فبراير الجارى للتحقيق فى تلك الوقائع.

 

وقالت شبكة فوكس نيوز الامريكية إن من بين الحالات وفاة أحد مهندسى شركة Apple عندما اصطدم بسيارته Tesla Model X بحاجز خرسانى على طريق "سيليكون فالي" رغم أنه قدم قبل وفاته شكوى بأن نظام القائد الآلى لسيارات الدفع الرباعى سوف يعطل فى المنطقة التى وقع فيها الحادث.

 

أصدر المجلس القومى الأمريكى لسلامة النقل NTSB الذى يحقق فى الحادث الذى تسبب فى مقتل المهندس والتر وانج مارس 2018 مجموعة من الوثائق تشمل تفاصيل متعلقة بالشكوى.

 

وتشير الوثائق إلى أن هوانج أخبر زوجته أن نظام القيادة الذاتى تسبب سابقا فى انحراف سيارته نحو نفس الحاجز على الولايات المتحدة 101 بالقرب من ماونتن فيو، كاليفورنيا حيث توفى هوانج فى المستشفى متأثرا بجراحه.

 

يذكر أن عائلة المتوفى تقدمت بدعوى قضائية ضد تسلا ووزارة النقل بكاليفورنيا لفشلها فى الحفاظ معايير السلامة على الطريق السريع.

 

وفى نفس السياق كتب محامى عائلة هوانج في رده على أسئلة NTSB: "قال والتر إن السيارة انحرفت نحو الحاجز فى الصباح عندما ذهب للعمل"، كما تضمن رده أن هوانج اخذ سيارته في وقت ما قبل الحادث إلى مركز خدمة تيسلا لإصلاح "خطأ فى التنقل" لكن لم يتم العثور على المشكلة مرة آخرى ولم يتم إصلاحها.

 

وبحسب التقرير فان القائد الآلى هو نظام أوتوماتيكى جزئيًا يعمل على إبقاء السيارة فى حارتها والحفاظ على مسافة آمنة بينها وبين المركبات أمامها كما يمكن تغيير الممرات بموافقة السائق.

 

ومن جانبها تقول تسلا: "Autopilot" مخصص لمساعدة السائق وأن السائقين يجب أن يكونوا على استعداد للتدخل فى جميع الأوقات.

 

من المقرر أن يعقد المجلس القومى الأمريكى لسلامة النقل جلسة استماع حول الحادث يوم 25 فبراير الجارى، حيث ستحدد السبب وتقدم توصيات السلامة.

 

كما أصدر NTSB وثائق أخرى يوم الثلاثاء من حادث تحطم آخر لإحدى سيارات تسلا فى 1 مارس 2019 والذي كان قاتلا في ولاية فلوريدا الامريكية.

 

ووفقا لوثائق NTSB المتعلقة بالحادث الاخر قام السائق جيريمي بانر بتشغيل وظيفة Auto Pilot في سيارته طراز 3 سيدان قبل 10 ثوان من التحطم ثم رفع يديه عن عجلة القيادة ثم تحركت السيارة أسفل عربة مقطورة كانت تعبر أمامها وهو ما كان يشبه حادث تحطم اخر في فلوريدا في عام 2016.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة