خالد صلاح

سجناء داعش قنبلة موقوتة تنتظر التفجير فى شمال سوريا.. المدارس والمستشفيات تحولت إلى سجون للمقاتلين.. والنساء والأطفال فى مخيمات.. ورفض أوروبا استعادة "متطرفيها" يفاقم الأزمة.. وتهديدات تركيا أكبر التحديات.. صور

الأربعاء، 12 فبراير 2020 05:00 م
سجناء داعش قنبلة موقوتة تنتظر التفجير فى شمال سوريا.. المدارس والمستشفيات تحولت إلى سجون للمقاتلين.. والنساء والأطفال فى مخيمات.. ورفض أوروبا استعادة "متطرفيها" يفاقم الأزمة.. وتهديدات تركيا أكبر التحديات.. صور سجناء داعش قنبلة موقوتة تنتظر التفجير فى شمال سوريا
كتب بيشوى رمزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أزمة متفاقمة في منطقة الشمال السورى، جراء اكتظاظ السجون، بفلول تنظيم داعش الإرهابى، والذين تبلغ أعدادهم الآلاف، معظمهم من النساء والأطفال، وذلك بعد انهيار التنظيم في سوريا، على يد الميليشيات الكردية، والتي دعمتها الولايات المتحدة، عبر تقديم غطاء جوى لها، ليصبح بقاء تلك العناصر بمثابة قنبلة موقوتة، في ظل غياب الدعم الدولى، في احتوائها، مع استمرار التوتر في تلك المنطقة.

أحد السجناء
أحد السجناء

وتكمن أزمة سجناء داعش، في العديد من الأبعاد، بعضها اقتصادى، في ظل نقص الإمكانات، التي ينبغي أن تتوفر، حتى يمكن اتخاذ الإجراءات بصددهم، سواء المتعلقه بالتحقيق معهم ومحاكماتهم، بالإضافة إلى التوتر الناجم عن محاولات بعض القوى الدولية، وعلى رأسها نظام الديكتاتور التركى رجب طيب أردوغان، إحياء التنظيم المتطرف، في شمال سوريا، وهو ما يبدو واضحا في تهديداته المتواترة، بالعدوان على المنطقة، تارة لدحض الأكراد، والذين تضعهم أنقرة في قائمة التنظيمات الإرهابية لديها، وتارة أخرى، للانتقام من الجيش السورى، بعد انتصاراته المتتالية على الميليشيات الإرهابية المدعومة من تركيا.

أحد السجون فى شمال سوريا
أحد السجون فى شمال سوريا

ولعل رغبة أردوغان في إحياء التنظيم ترجع في الأساس إلى رغبته في خلق ذراع عسكرى، يمكنه من خلاله تحقيق الهيمنة والسيطرة، في إطار "وهم" الخلافة، الذى يتطلع الديكتاتور التركى إلى إحيائه عبر الميليشيات المتطرفة، الأمر الذى قوضته الانتصارات الكبيرة التي حققتها روسيا أولا في كافة الأراضى السورية، ثم لحقتها بعد ذلك الولايات المتحدة عبر دعمها للأكراد في شمال سوريا.

إرهابيو داعش يحاولون إخفاء وجوههم أمام العدسات
إرهابيو داعش يحاولون إخفاء وجوههم أمام العدسات

ويتولى المقاتلون الأكراد مسئولية حماية السجون التي تقبع بها العناصر المتطرفة، إلا أنها على ما يبدو ليس لديها الإمكانات الكافية، لتحقيق ذلك الهدف، خاصة مع حالة الجدل التي تثور بين الحين والآخر حول الكيفية التي يجب التعامل بها مع مقاتلى التنظيم المتطرف من الأجانب.

أزمة السجناء فى شمال سوريا تشكل قنبلة موقوتة
أزمة السجناء فى شمال سوريا تشكل قنبلة موقوتة

من جانبها أعربت العديد من دول أوروبا عن تحفظها تجاه المقترحات المتعلقة بإعادة مواطنيها الذين انضموا إلى التنظيم، بسبب مخاوف مرتبطة بالتداعيات الأمنية الكبيرة التي قد تترتب على مثل هذه الخطوة، بالإضافة إلى حالة الغضب الشعبى التي قد تنجم عن ذلك، وهو الأمر الذى قد لا تتحمله العديد من الدول، التي تشهد حالة من عدم الاستقرار السياسى، بسبب الاحتجاجات المتواترة على السياسات التي تتبناها الأنظمة الحاكمة هناك.

أطفال داعش فى المخيمات
أطفال داعش فى المخيمات

يقول مسئولون أكراد، في منطقة القامشلى، في تصريحات أبرزتها وكالة "رويترز" في نسختها الإنجليزية، إنهم ليس لديهم ما يكفى من الإمكانات لاحتجاز أو للتحقيق ومحاكمة مقاتلى التنظيم، وأسرهم، والذين يتواجدون في العديد من المخيمات المؤمنة، موضحا أنهم أطلقوا الكثير من الدعوات للدول الأجنبية لاستعادة مواطنيهم ممن انضموا إلى التنظيم، وتم اعتقالهم، إلا أنه "لا حياة لمن تنادى".

التهديدات التركية المتواترة تهدد بإحياء التنظيم المتطرف
التهديدات التركية المتواترة تهدد بإحياء التنظيم المتطرف

الأوضاع داخل السجون التي يتواجد بها مجموعة من أخطر العناصر الإرهابية تبدو سيئة، وغير مناسبة إلى حد كبير، بحسب ما وصفت "رويترز".

جانب من السجناء
جانب من السجناء

ففي الحسكة، يتواجد أعداد كبيرة من السجناء داخل مدرسة تم تحويلها إلى معتقل، وذلك حتى يمكنها استيعاب الأعداد الكبيرة من المقاتلين الذين تم اعتقالهم من عناصر التنظيم المتطرف، حيث يتواجد أكثر من 50 معتقلا داعشيا في زنزانة واحدة، وبالتالي فلا يوجد أي مجال للتحرك.

جانب من نساء التنظيم المتطرف
جانب من نساء التنظيم المتطرف

بينما تحولت مستشفى أخرى إلى سجن، حيث يصل عدد السجناء إلى ضعف عدد الأسرة، ويرتدون ملابس برتقالية، على غرار تلك الملابس التي كان يرتديها الأسرى الذين كان يعتقلهم التنظيم إبان سيطرته على مساحات واسعة من سوريا والعراق، في الوقت الذى يتواجد فيه النساء والأطفال في مخيمات.

جوازات سفر عدد من السجناء
جوازات سفر عدد من السجناء
رفض دول أوروبا استقبال دواعشهم يمثل تحديا كبيرا للأكراد فى شمال سوريا
رفض دول أوروبا استقبال دواعشهم يمثل تحديا كبيرا للأكراد فى شمال سوريا
زحام شديد داخل السجون فى شمال سوريا
زحام شديد داخل السجون فى شمال سوريا
سجين داعشى
سجين داعشى
سجينة داعشية
سجينة داعشية
مستشفى بشمال سوريا تحولت إلى سجن
مستشفى بشمال سوريا تحولت إلى سجن
نساء وأطفال داعش محتجزين فى مخيمات
نساء وأطفال داعش محتجزين فى مخيمات

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة