خالد صلاح

مشرعو البرلمان الأوروبى يدعمون صفقة التفاوض ما بعد بريكست

الأربعاء، 12 فبراير 2020 04:46 م
مشرعو البرلمان الأوروبى يدعمون صفقة التفاوض ما بعد بريكست البرلمان الأوروبى
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صوت 543 مشرعًا فى البرلمان الأوروبى "مقابل 39 آخرين" لصالح الصفقة التفاوضية التى يرغب كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبي، مايكل بارنييه، استخدامها خلال مفاوضات التجارة المقبلة مع العضو السابق فى التكتل بريطانيا، وتبنى البرلمان الأوروبى بأغلبية، اليوم الأربعاء، نصًا ينطوى على الأوضاع الرئيسية بالنسبة لبارنييه فيما يتعلق بالمفاوضات، فيما امتنع 69 مشرعًا عن التصويت.
 
وذكرت شبكة "إيه بى سى نيوز" الأمريكية، أن الدول الأعضاء الـ 27 الباقية فى الاتحاد الأوروبى لا تزال تدرس مقترحات بارنييه للعلاقات التجارية مع المملكة المتحدة ما بعد خروجها من التكتل (بريكست)، غير أنه من المتوقع أن يدعموا تلك المقترحات عندما يجتمع وزراء الشئون الأوروبية فى بروكسل فى الـ 25 من شهر فبراير الجاري.
 
و من جهته أعترف وزير بحكومة رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون بأن البريكست سيسبب سنوات من الارتباك على الحدود مع فرض قيود على التجارة، بحسب ما ذكرت صحيفة "اندبندنت" البريطانية.
 
واعترف مايكل جوف وزير مجلس الوزراء بأن سنوات من الارتباك ستسود على حدود بريطانيا بسبب البريكست، حيث أصبح حتميا وضع ضوابط على حركة البضائع، لكن لن يكون هناك نظام جديد لتكنولوجيا المعلومات حتى عام 2025.
 
وفى خطاب ألقاه أمام رجال أعمال، كشف جوف عن حقائق ترك بريطانيا للسوق الموحدة والاتحاد الجمركى بعد أن تم تجنب هذا الجدل خلال حملة الانتخابات.
 
وفى تحذير لكل من يصدر بضائع تقريبا إلى الاتحاد الأوروبى بأنه سيواجه حواجز جديدة، أكد جوف على وضع قيود على الأغذية والبضائع من أصل حيوانى وإعلانات عن الجمارك والحاجة إلى شهادة أمن وسلامة. وقال جوف أمام عدد من ممثلى الشركات فى لندن: "علينا أن نقبل أننا سنحتاج لبعض الاحتكاك.. سنحد منه، لكنه أمر لا مفر منه لمغادرة بريطانيا".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة