خالد صلاح

أودينيزي الإيطالي يزاحم الأهلي ويدخل "مزاد" رمضان صبحي

الخميس، 13 فبراير 2020 09:00 ص
أودينيزي الإيطالي يزاحم الأهلي ويدخل "مزاد" رمضان صبحي رمضان صبحى
كتب محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دخل مسئولو نادي أودينيزي الإيطالي في مفاوضات مكثفة مع هيدرسفيلد الإنجليزي، لضم رمضان صبحي بمجرد انتهاء إعارته للأهلي بنهاية الموسم الجاري، وذلك بعد ظهور الجناح الدولي بمستوى استثنائي هذا الموسم قبل أن يتعرض لإصابة قوية على مستوى العضلة الخلفية مؤخراً.

ووفقاً لمصدر داخل جهاز الكرة بالأهلي فإن مسئولو القلعة الحمراء بدأوا  المفاوضات الشفهية لشراء رمضان صبحي بشكل نهائي إلا أنهم فوجئوا بدخول أكثر من نادي على خط المفاوضات وعلى رأس هذه الأندية أودينيزي الإيطالي، الذي رصد قرابة الـ6 ملايين يورو للتعاقد مع رمضان صبحي، ولا يحمل عقد استعارة الأهلي لرمضان صبحي أي بنود تمنح الأهلي أولوية شراء اللاعب، في الوقت الذي أكد نادر شوقي وكيل اللاعب أن سعر رمضان صبحي قفز لـ10 ملايين يورو، وهو الأمر الذي يصعب من مسألة بقاءه في الدوري المصري بالموسم الجديد.

من ناحية أخرى ، قام الجهاز الطبي للفريق بحقن رمضان صبحي بالبلازما، وذلك ضن برنامجه العلاجي للتعافي من إصابة الخلفية التي لحقت به مؤخرًا، وينتظم رمضان صبحي في التدريبات نهاية الأسبوع الجارى، حيث أكد الجهاز الطبي أن حالة اللاعب الفنية والبدنية بعد الانتظام فى التدريبات الجماعية هى التى ستحدد مدى إمكانية لحاقه بمباراة السوبر يوم 20 فبراير الجاري إلا أن الاتجاه الأقرب هو اعفاء اللاعب من مواجهة السوبر حتى وإن دخل قائمة المباراة على أن يتم تجهيزه لمواجهة صن داونز والتي تأتي في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا والمقرر إقامتها يوم 28 فبراير الجاري.

ويرفض جهاز الكرة بالأهلي المجازفة برمضان صبحي حرصًا على سلامته وخوفًا من تجدد إصابته للمرة الثالثة على مستوى العضلة الخلفية، ويتواصل غياب رمضان صبحى عن مباريات الأهلى، حيث سيغيب عن مباراتى فريقه المُقبلتين فى بطولة الدورى أمام طلائع الجيش اليوم، الاثنين، بالجولة السابعة عشرة، ويوم 14 فبراير أمام المصرى فى اللقاء المؤجل من الجولة السادسة للمسابقة لعدم تعافيه من الإصابة التى لحقت به مؤخرًا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة