خالد صلاح

جنش: نشتاق لـ"اللعب" أمام جماهير.. وهدفنا التتويج بالسوبر الإفريقى

الخميس، 13 فبراير 2020 07:32 م
جنش: نشتاق لـ"اللعب" أمام جماهير.. وهدفنا التتويج بالسوبر الإفريقى جنش
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد محمود عبد الرحيم جنش حارس مرمى الزمالك، إن الفريق لديه ضغط مباريات فى الفترة الأخيرة إلا إن الجميع استعد بأفضل صورة لمواجهة الترجى التونسى، فى المباراة التى ستجمع الفريقان فى السادسة من مساء غدا، الجمعة، على ملعب الغرافة القطرى، فى البطولة التى حيث يشارك الأبيض فيها بصفته حاملاً للقب الكونفدرالية فى النسخة الماضية، فيما توج الفريق التونسى بلقب دورى أبطال إفريقيا فى العام الماضى.

وشدد جنش حول أهمية وصعوبة مباراة الترجي التونسي في السوبر الأفريقي المقرر لها غداً وقال فى المؤتمر الصحفى الخاص بالمباراة:"الفريق استعد جيدا لمباراة الترجي، والجهاز الفني ذاكر الفريق المنافس ونلعب لتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة والفوز باللقب".

وأضاف جنش:"كلنا لدينا هدف واحد وهو الفوز باللقب، بالرغم من أننا نواجه فريق كبير فاز بدوري الأبطال مرتين متتاليتين، ووجدنا استقبال حافل من جماهير الزمالك في قطر، وتواجد الجماهير سيكون دافع كبير للاعبين للفوز، لاننا متشوقون للعب أمام جمهورنا، أي لاعب في الزمالك هو لاعب كبير، ودور اللاعبين أصحاب الخبرة هو تحفيز اللاعبين وتوعيتهم ، وكل اللاعبين على أتم الاستعداد للمباراة ونستطيع إسعاد الجماهير".

واختتم جنش تصريحاته إن الزمالك يتواجد فى قطر من أجل هدف واحد وهو الفوز ببطولة السوبر الإفريقي رغم أن المواجهة مع فريق قوي ومحترم مثل الترجي التونسي موجها الشكر إلى الجماهير على الاستقبال الحار منهم للفريق، متمنيا أن يكون اللاعبون عند حسن الظن وينجحوا في إسعاد هذه الجماهير.

ومرت 17 عاماً مرت على آخر تتويج لنادى الزمالك بلقب السوبر وتحديدا عندما فاز به الأبيض فى 7 فبراير 2003 رفع خالد الغندور، قائد الأبيض، كأس السوبر الأفريقى بعد الفوز على الوداد المغربى 3-1 فى المباراة التى أقيمت باستاد القاهرة، بعدما حصد أبناء ميت عقبة لقب بطولة دورى أبطال أفريقيا قبل شهور من السوبر الأفريقى، وكان أيضاً على حساب فريق مغربى هو الرجاء البيضاوى، بدأ الزمالك لقاء السوبر الأفريقى 2003 تحت قيادة فنية للبرازيلى كابرال، وتشكيل مكون من عبد الواحد السيد، فى حراسة المرمى، وثلاثى الدفاع وائل القبانى وبشير التابعى ومدحت عبد الهادى، وعلى الجانب الأيمن أحمد صالح، والجانب الأيسر طارق السيد، ومنتصف الملعب تامر عبد الحميد، وأمامه محمد عبد الواحد، وحازم إمام، وفى خط الهجوم جمال حمزة وعبد الحليم على.

وافتتح التسجيل للزمالك محمد عبد الواحد فى الدقيقة 28، ثم هدف لحازم إمام فى الدقيقة 61، وما هى إلا 4 دقائق فقط حتى سجل عبدالحليم على ثالث الأهداف فى الدقيقة 64، قبل أن يقلص الوداد النتيجة بعد إحرازه هدف رد الاعتبار فى الدقيقة 78، لتنتهى المباراة 3-1 لصالح الأبيض ويعتبر محمود عبدالرازق شيكابالا هو الوحيد من بين الجيل الحالى الذى شارك فى المباراة، حيث كان وقتها فى الـ17 من عمره، وشارك بديلا لجمال حمزة فى الدقيقة 78، فيما حل محمد كمونة بديلا لحازم إمام فى الدقيقة 82، وشارك خالد الغندور بدلا من عبدالحليم على فى الدقيقة 90.

ويمتلك الزمالك فى رصيده، 12 بطولة قارية، 5 بطولات دورى أبطال أفريقيا، و3 سوبر أفريقي، وبطولة أفريقيا أبطال الكؤوس، وبطولتين أفروآسيوية وبطولة وحيدة للكونفدرالية بمسماها الجديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة