خالد صلاح

س و ج .. كل ما تريد معرفته عن تعرض ساعة بيج بن للضرر خلال الحرب العالمية

الجمعة، 14 فبراير 2020 09:00 ص
س و ج .. كل ما تريد معرفته عن تعرض ساعة بيج بن للضرر خلال الحرب العالمية ساعة بيج بن
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ساعة بيج بن البريطانية العريقة، التى تقع الطرف الشمالى من قصر وستمنستر فى لندن واحدة من أهم معالم العاصمة البريطانية لندن، وأقدمها أيضا إذ يصل إلى عمرها إلى أكثر من 160 عاما، لكن الساعة الشهيرة تعرضت للعديد من المخاطر.. وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات المهمة عن الساعة العريقة والأضرار التي تعرضت لها:
 

س/ ما هى ساعة بيج بن؟

 
ج: بيج بن هو لقب الجرس العظيم على مدار الساعة فى الطرف الشمالى لقصر ويستمنستر فى لندن، وعادة ما يتم تمديده للإشارة إلى كل من الساعة وبرج الساعة، كان الاسم الرسمى للبرج الذى يقع فيه بيج بن هو برج الساعة فى الأصل، ولكن تم تغيير اسمه إلى برج إليزابيث فى عام 2012 للاحتفال باليوبيل الماسى إليزابيث الثانى.
 

س/ ما الاضرار التي تعرضت لها ساعة بيج بن أثناء الحرب العالمية الثانية؟

 
ج: تضرر السقف والواجهة في غارة جوية في مايو عام 1941 أتت كذلك على القاعة الرئيسية لمجلس العموم، وامتد أجل أحدث عملية ترميم للبرج، فأسكتت جرس "بيج بن" الذي يزن 13 طنًا، ومن المتوقع الانتهاء منها العام المقبل.
 

س/ هل اكتشاف الأضرار أمر جديد؟

 
ج: قال خبراء، إن البرج الذي يحمل الساعة الشهيرة تضرر من قنابل الألمان في الحرب العالمية الثانية "أكثر مما كان متصورا من قبل"، وأضافوا: "إدراك النطاق الكامل للأضرار التي لحقت بالبرج كان مستحيلاً حتى وُضعت السقالات حوله".
 

س/ هل تزداد قيمة ترميم البرج بعد اكتشاف الاضرار؟

 
ج: ارتفعت تكاليف ترميم البرج بنحو 20 مليون جنيه إسترليني (25 مليون دولار).، وقالت لجان مجلس العموم ومجلس اللوردات إنه تم إبلاغها بأن إعادة البرج إلى رونقه السابق ستتطلب زيادة ميزانية الترميم من 61.1 مليون جنيه استرليني إلى 79.7 مليون، ويعكف العمال على ترميم أحجاره وساعته التي تزن 12 طنا.
 

س/ متى تنتهى أعمال ترميم ساعة بيج بن في لندن؟

 
ج: من المتوقع الانتهاء منها العام المقبل، والعمل على ترميم البرج، الذي تغير اسمه في 2012 إلى "برج إليزابيث"، منفصل عن عملية تجديد قصر وستمنستر، التي يقدر أن تتكلف 4 مليارات جنيه إسترليني، والمقرر أن تبدأ في منتصف 2020.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة