خالد صلاح

أحمد عكاشة :الإدمان يؤثر على المخ وعدم علاجه يسبب العجز والوفاة

السبت، 15 فبراير 2020 06:17 م
أحمد عكاشة :الإدمان يؤثر على المخ وعدم علاجه يسبب العجز والوفاة
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسى، خلال المؤتمر الأول لـعلاج الإدمان، خلال المؤتمر الأول لعلاج الإدمان: "يعرف الإدمان بعدم القدرة على التوقف عن أخذ المادة، والتحكم فى السلوك، واللهفة، وعدم التعرف على المشاكل الناتجة من سلوكه، وعلاقاته الشخصية، وخلل في المشاعر".
 
 
 
وقال عكاشة: "إن الإدمان يشابه الأمراض المزمنة من نوبات من الانتكاس، والتحسن، وإن لم يعالج المريض يستمر الإدمان في التطور مما يسبب العجز والوفاة المبكرة"، موضحا أن الإدمان مرض مثل السكر، الضغط، التصلب المتعدد، يؤثر على المخ ولا بد من علاجه، لأنه يؤدى إلى حدوث تغيرات بالمخ، مؤكدا أن الإدمان ليس اختيارا ولكنه متلازمة عجز المكافأة في المخ، يعيب على الأبحاث التي طبقت فى مصر أنها تختلف بين النسب في الاستعمال التجريبي والترويجي والمنتظم والمتعاطي والإدمان، مشيرا إلى أن عادة ما ينشر في الإعلام حتى مع المتخصصين أرقاما غير صحيحة من الناحية العلمية، وإذا أشرنا إلى ملخص البحوث المختلفة فيجب العلم أن البحث يجرى على من هم بين 16-64 عاما، أى حوالي 50 مليون نسمة، وليس الــ90 مليونا، لأن هذا الفرق سيعطى نسبة مختلفة. 
 
وأضاف الدكتور أحمد عكاشة، خلال المؤتمر الأول الذى تنظمه الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، أن الإدمان مرض مزمن أولى يؤثر فى مراكز المكافأة (اللذة)، والتحفز والذاكرة في الدوائر العصبية بالمخ، مشيرا إلى أن اضطراب هذه الدوائر العصبية يؤدى إلى خلل بيولوجي، نفسى،اجتماعي، ينتج عن ذلك السعي وراء المكافأة من خلال الحصول على المادة التى أدمن على تعاطيها، للشعور بالارتياح نتيجة تناول هذه المادة، لأنه أدمن على تناولها.
 

دكتور طارق عكاشة: إدمان ألعاب الفيديو يعادل إدمان المخدرات

وفى سياق متصل، قال الدكتور طارق عكاشة، أستاذ الطب النفسى بطب عين شمس: "إن الإدمان ليس إدمانا للمخدرات فقط، ولكن هناك ما يسمى بالإدمان السلوكى، مثل إدمان الأكل، وإدمان الفيديو جيم، وإدمان العمل، إدمان ممارسة التمارين الرياضية، وإدمان العمل الزائد، ونعملها غلط، وإدمان التسوق مثل إدمان المخدرات تماما، ويكون الشخص لدية الرغبة فى عمل هذه الأشياء حتى لو كانت ضارة بصحته ولا يرتاح إلا بممارستها، وعند القيام بها مرة أو اثنين أو ثلاثة تكون غير كافية، ويضطر إلى زيادتها مثل إدمان المخدرات تماما، وبالتالى عندما يقلع عنها يكون لديه أعراض الانسحاب، ويشعر بالقلق والضيق والاكتئاب، ويسعى أن يقوم بها مرة أخرى".
 
 
 
وينصح الدكتور طارق عكاشة بأن يتم تنظيم هذه السلوكيات، وعدم الإكثار منها، مؤكدا: يجب أن يكون هناك وقت للمذاكرة ووقت لممارسة الرياضة، ووقت للفيديو جيم، لأنهم يتعرضون لمشاكل ومضاعفات خطيرة وننصح الآباء بتنظيم أطفالهم، وتحديد ساعات محددة للفيديو جيم و"البلاى ستيشن"، بحيث لا تزيد عن ساعة فى اليوم، لأنه إذا قام بلعبها زيادة ستؤثر على صحته ونومه، ومذاكرته، وأكله، فمعنى ذلك سيكون الطفل معرض للإصابة بمشاكل فى النمو، والتغذية، والاداء المعرفى،  وسيرسب فى الامتحانات.
 
وأضاف أن أى سلوك يزيد من حده يعتبر إدمان سلوكى، موضحا أن هناك 3 مواد يتم إفرازها بالمخ مسئولة عن الإدمان وهى السيرتونين، والدوبامين، والجلوتاميت.
 
من جانبها قالت الدكتورة رغدة الجميل، مدير إدارة علاج الإدمان بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، إن عام 2019 تم إصدار خريطة الإدمان فى مصر، وذلك بدراسة انتشار نسبة التعاطى فى المحافظات المختلفة، وتناسبها مع مراكز علاج الإدمان الموجودة فيها، ودراسة تسهيلات توفير العلاج، وهذا العام سيتم عمل مسح قومى شامل خلال شهرين من الآن على جميع المحافظات لإصدار الأرقام الصحيحة عن الادمان فى مصر، حيث يعتبر الحشيش الاكثر شيوعا بين المدمنين يليه الترامادول يليه الهيروين، وسيتم توحيد العلاج فى جميع مراكز علاج الإدمان المختلفة.

 

المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(1)
المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(1)

 

المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(2)
المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(2)

 

المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(3)
المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(3)

 

المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(4)
المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(4)

 

المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(5)
المؤتمر-الأول-لـعلاج-الإدمان-(5)

 

د-طارق-عكاشة
د-طارق-عكاشة

 

د-طارق-عكاشة-خلال-المؤتمر
د-طارق-عكاشة-خلال-المؤتمر

 

د-طارق-عكاشة-مع-الدكتورة-منن-عبد-المقصور
د-طارق-عكاشة-مع-الدكتورة-منن-عبد-المقصور

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة