خالد صلاح

دراسات: الاقتصاد البريطاني يخسر من 70 إلى 130 مليار إسترليني بسبب بريكست

الأحد، 16 فبراير 2020 02:20 م
دراسات: الاقتصاد البريطاني يخسر من 70 إلى 130 مليار إسترليني بسبب بريكست بوريس جونسون - رئيس وزراء بريطانيا
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إنه من المتوقع أن تكشف الدراسات عن أن المملكة المتحدة لن تكسب سوى القليل من الصفقات التجارية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأن الاقتصادات الآسيوية الكبرى تتعرض للقمع من قبل الحكومات.

 

وأوضحت الصحيفة في تقرير حصرى لها إنه تم الانتهاء من التحليلات منذ عام 2017 في التأثير المحتمل على النمو من الاتفاقات التي تم الإشادة بها لفترة طويلة باعتبارها جائزة لمغادرة الاتحاد الأوروبي ، لكن الوزراء يرفضون إطلاقها.

 

قال أحد خبراء التجارة إنه لم يكن لديه أدنى شك في أنه تم إخفاؤهم لأنهم - مثل الدراسات المستقلة - سيكشفون أن الأضرار الكبيرة الناجمة عن الحواجز التجارية الجديدة مع القارة ستفوق كثيراً المكاسب من الصفقات الأخرى.

 

وانضم آلان وينترز ، أستاذ الاقتصاد بجامعة ساسكس ، إلى حزب العمال في دعوة الوزراء للكشف عن ما قيل لهم ، قائلًا: "لقد تم نقاش بريكست بأكمله في ضباب كبير من التشويش".

 

وقال بول بلومفيلد ، الناطق باسم حزب العمال في بريطانيا ، "يجب إصدار هذه التقارير على الفور. إذا أراد بوريس جونسون المخاطرة بالتجارة الأوروبية لتأمين صفقة مع دونالد ترامب ، فنحن بحاجة إلى معرفة التكلفة ".

 

وأضافت الصحيفة أن الخلاف يأتي بعد أن رفضت وزارة الخزانة حتى إجراء تقييم لخطط رئيس الوزراء للتوصل إلى اتفاق "على الطراز الكندي" مع الاتحاد الأوروبي ، وقطع العلاقات مع السوق الموحدة والاتحاد الجمركي.

وقد قدّر الاقتصاديون أن هذا سيمثل ضربة للاقتصاد البريطاني وسيكبده بين 70 مليار و 130 مليار جنيه إسترليني على المدى الطويل ، مما يكبد الناس خسارة  آلاف الجنيهات.

 

واستجابةً لطلب حرية المعلومات المقدم من صحيفة "الإندبندنت" ، قالت وزارة التجارة الدولية (DIT) إن التحليل الداخلي في الصفقات التجارية الأخرى "عمل مستمر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة