خالد صلاح

طلاب مبتكرون".. 123 مشروعا بمعرض القليوبية للعلوم والهندسة 2020.. صور

الأحد، 16 فبراير 2020 08:51 ص
 طلاب مبتكرون".. 123 مشروعا بمعرض القليوبية للعلوم والهندسة 2020.. صور
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

123 مشروعا قدمه 167 طالبا بمعرض القليوبية للعلوم والهندسة 2020 ، فى مجال العلوم لمرحلة التعليم ما قبل الجامعى، والذى أقيم برعاية الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، بكلية الهندسة جامعة بنها، وافتتحه اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، والدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها، والدكتور حسين المغربى نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، حيث عبرت هذه المشروعات بصورة وافية عن نبوغ الطلاب من المراحل التعليمية المختلفة قبل التعليم الجامعي، على أن يتم إعلان النتيجة النهائية من قبل لجنة التحكيم الأحد المقبل.

طالب يطور أداء كرسى متحرك للتحكم به عن بعد ومتابعة الحالة الصحية لصاحبة

وحرص "اليوم السابع" على استعراض الطلاب بمشروعاتهم التى تنوعت فى العديد من المجالات منها ترشيد الطاقة وخدمة ذوى الإعاقة، والزراعة والصناعة والبترول، وغيرها، حيث فى البداية تقدم الطالب على محمد على، بمدرسة منصور عامر، التابعة لإدارة القناطر الخيرية التعليمية فى القليوبية، بفكرة مشروع طور خلاله أداء الكرسى المتحرك الخاص بالأفراد ذوى الإعاقة الحركية، مشيرا إلى أنه عمل على هذا المشروع للمساهمة فى تقليل معاناة صديقه بالدراسة ومنطقته السكنية، والذى كان يفضل الخروج ليلا للبعد عن نظرات الناس له، إلى جانب صعوبة التنقل وأيضا وعدم تحديد مكانه، وهو ما كان يمثل لوالده صعوبة وخوفا عليه من أية مخاطر قد تواجهه.

وأكد الطالب على محمد على لـ"اليوم السابع"، أن فكرة مشروعه قائمة على وضع 2 كاميرا للمراقبة تم ربطهما على شبكة الانترنت العالمية لتحديد موقعه فى أى مكان يتواجد به، إلى جانب وضع جهاز للتحكم بالكرسى نفسه عن بعد، تصل هذه القدرة التحكم بالكرسى وهو بدولة أخرى، عن طريق ربطه بأبليكيشن للتحكم به بالهاتف.

وتابع، أن الكرسى مثبت به 2 كاميرا للمراقبة، الأولى تراقب حالة صاحب الكرسى نفسه، والثانية محيطى لكشف المنطقة من حوله، موضحا أنه تم ربط موتور كل كاميرا بموتور الكرسى نفسه، وربط كل هذا عن طريق جهاز للتحكم بالكرسى نفسه من خلال وضع راوتر مثبت به شريحه يكون على اتصال مستمر بشبكة الانترنت للتحكم بالكرسى وتحديد موقعه.

وأوضح، أنه يجرى أيضا تطويرات أخرى على المشروع من خلال تركيب "إكسسوار" على يد صاحب الكرسى يوضح حالته الصحية وقياس نبضات القلب، وتم من خلالها تحديد الحالة الصحية والتى يمكن على الفور توجيهه لأقرب مستشفى، مشيرا إلى أن الجهاز الحالى به بطارية تحركه لمسافة 3 كيلو متر، وحاليا يعمل على جهاز الشحن بالكرسى لتوليد طاقة ذاتيه تمكنه من تحريك الكرسى لمسافة تتخطى الـ 5 كيلو مترات.

و"أنطونيوس" يبتكر مشروع "البيت الذكى" لتوفير استهلاك الكهرباء 

وتقدم أنطونيوس حلمى بشاى، الطالب بمدرسة أبو زعبل الثانوية المشتركة التابعة لإدارة الخانكة التعليمية، بمشروع "smart home" أو "البيت الذكى"، والذى يهدف فى المقام الأول توفير الطاقة الكهربائية، موضحا أن الكهرباء تعتبر مصدر أساسى للحياة فى العصر الحديث ولا يمكن الاستغناء عنها، لكن مع زيادة عدد سكان العالم ارتفع استهلاك الكهرباء بشكل كبير جدا.

وأضاف "أنطونيوس" لـ "اليوم السابع"، أنه حرص على إيجاد وسيلة لخفض وترشيد استهلاك الكهرباء، من خلال نظام "الأردوينو" وهى عبارة عن لوحة تطوير إلكترونية، تتكون من دائرة إلكترونية مفتوحة المصدر مع متحكم دقيق على لوحة واحدة تتم برمجتها عن طريق الكومبيوتر، موضحا أن المشروع يتضمن برمجة "الأردوينو" عند درجة حرارة معينة فسوف يقوم الأردوينو بتشغيل المروحة الموجودة بالمكان تلقائيا، أما إذا انخفضت درجة الحرارة عن الدرجة المحددة فى البرنامج يقوم بإغلاق المروحة تلقائيا.

وتابع، أنه كذلك يتم تشغيل المصباح الكهربائى عن طريق حساسات تشعر بوجود الإنسان داخل المكان وإطفائها إلى خارج الإنسان منه، وأيضا تشغيل المصباح الكهربائى عن طريق حساسات تحدد النور والظلام، وذلك عن طريق برمجة الأردوينو بذلك فإذا اقترب الإنسان من المكان يتم تشغيل المصباح فى المكان الذى يوجد به فقط، وذلك دون الاستعانة بالقواطع الكهربائية، وبذلك يتم توفير الكهرباء والتخلص مما نراه فى المنازل من إهدار كبير للطاقة.

وأشار الطالب، إلى أن تكلفة المشروع الإجمالية بسيطة جدا لا تتخطى الـ 300 جنيها، إلا أنها بتعميمها على المنازل والمؤسسات الحكومية ستوفر الملايين من الجنيهات للدولة نتيجة تخفيف استخدام الطاقة، إلا فى المناطق اللازمة فقط.

وحازم.. يبتكر روبوت يسيطر خلال دقائق على الحرائق بالمنازل

فيما قال حازم محمد سالم، صاحب الـ 13 عاما، الطالب بمدرسة الرسالة التابعة لإدارة العبور التعليمية، إنه لاحظ خلال الفترة الأخيرة كثرة الحرائق المنزلية فى مصر، حيث أنه خلال العام الماضى فقط تم رصد 52 ألف حالة حريق، مما دفعه إلى التفكير لابتكار جهاز يسهل من سرعة السيطرة على الحريق بالإضافة إلى أن تكون تكلفته بسيطة جدا وفى المتناول، من خلال ابتكار "روبوت" مرتبط بأجهزة حساسة بكل غرفة بالمنزل، وعند نشوب الحريق يتوجه على الفور "الروبوت" لإطفاء والسيطرة على الحريق.

وأضاف "حازم" لـ "اليوم السابع"، أن الجهاز مزود بمياه معزولة عن الأكسجين تسهل هذه النوعية من سرعة السيطرة على الحرائق إلى جانب تجنب تلف الأجهزة الكهربائية بالمنازل، موضحا أن فكرة المشروع أخذت وقتا فى التصميم وصل لنحو 3 أشهر، أما فى بناءه لم يتخطى الـ 3 أيام، وتكلف بناءه 30 ألف جنيه، ويعم حاليا هو وصديقه لتطويره أكثر لتصغير حجمه.

وأوضح "حازم"، أنه شعر بحبه لمادة العلوم فى الصف الخامس الابتدائي، وبدأ فى الابتكار بتشجيع من والديه، وخاض عدد من المسابقات فى الروبوت، وحصل على المركز الثانى على مستوى الجمهورية، موضحا أنه يتمنى أن تكون هذه الابتكارات فى صالح البشرية.

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.46 PM (1)
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.47 PM (1)
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.47 PM (2)
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.47 PM (4)
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.47 PM (5)
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.47 PM
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.48 PM (1)
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.48 PM (4)
 

 

WhatsApp Image 2020-02-14 at 4.09.49 PM
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة