خالد صلاح

هانى شاكر: القنوات التلفزيونية التى ستتعامل مع مطربى المهرجان ستتعرض لعقوبة

الأحد، 16 فبراير 2020 10:46 م
هانى شاكر: القنوات التلفزيونية التى ستتعامل مع مطربى المهرجان ستتعرض لعقوبة برنامج كل يوم
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال نقيب الموسيقيين هاني شاكر، إنه أصدر قرارًا بإيقاف تصاريح مطربى المهرجانات ومن هم على شاكلتهم، مستطردًا :"عاوزين اللبد تبقى أحلى وأجمل والفن يليق بتاريخ وشعب مصر العظيم وكفاية تهريج.. النوعية دى زادت وعملت ملايين من اليوتيوب لغياب الفن المحترم والحفلات الغنائية وغياب الدولة عن الإنتاج المسرجى والغنائى والسينمائى ".
 
 
وأضاف هانى شاكر، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "ON E"، :"أى منشاة تتعامل مع هذه الأسماء ستتعرض للعقوبة وينطبق ذلك على البرامج والقنوات التلفزيونية"، مطالبًا وزير الإعلام بمساعدة النقابة فى عدم ظهور هؤلاء المطربين فى أى منفذ إعلامى، معقبًا :"كفاية كدا وأخذوا أكثر من حقوقهم".
 
وفي مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي على شاشة العربية " الحدث " عبر برنامج القاهرة الآن، نفى هانى شاكر حصول الفنان حسن شاكوش على عضوية كما أذاع وأعلن، وتابع،:" حاولنا احتواء بعض الاصوات الجيدة وتقنيين أوضاعها هدفاً منا تقنين أوضاعه عبر كتابه تعهد بعد اجتياز الامتحان بانتقاء الكلمات وغيرها وهدفنا من ذلك أن يكون للنقابة اليد العليا للسيطرة على هذه النوعية من الأغاني، ومن خلال الموافقة على الاغاني من المصنفات الفنية والنقابة وكان اجتياز المطرب " شاكوش " امتحان بداية للإجراءات خاصة .

وقال شاكر: " لم نكن ننوي منحهم عضوية عاملين في النقابة بل منحهم تراخيص خاصة للعمل معبراً عن امتعاضه الشديد من كلمات أغاني حسن شاكوش التي أذيعت على الهواء مباشرة، موصفا ما يحدث بأنه هجمة شرسة وخطر على أولادنا وبناتنا ضد الفن المصري الأصيل للتأثيرعلى ثقافة الشعب المصري ويمكننا التماس اختلاف لغة الشعب المصري في الشارع، مشيراً إلى أننا منذ عشر سنوات لايوجد احتفال فني واحد حقيقي على غرار حفلات أضواء المدينة وغيرها وتابع " مش شرط أعمل مشاهدات يبقى أنا ناجح ..ممكن يكون حد معترض دخل يشوف من باب حب الاستطلاع.

 

وكان هاني شاكر أصدر بيانا جاء فيه إنه فى إطار الجدل المجتمعى الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التى باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغانى المهرجانات، والتى هى نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية فى كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـ"مستمعى الغريزة"، وأصبح مؤدى المهرجان هو الأب الشرعى لهذا الانحدار الفنى والأخلاقى، وقد أغرت حالة التردى هذه بعض نجوم السينما فى المساهمة الفعالة والقوية فى هذا الإسفاف.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة