خالد صلاح

وليد فواز عن حسن شاكوش: "لو كان اسمه حسن فهمى مكنتوش هجمتوه"

الأحد، 16 فبراير 2020 10:09 ص
وليد فواز عن حسن شاكوش: "لو كان اسمه حسن فهمى مكنتوش هجمتوه" وليد فواز
سارة صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علق الفنان وليد فواز على أزمة مطرب المهرجانات حسن شاكوش بعد بيان نقيب الموسيقيين هانى شاكر بأن حسن شاكوش خالف ثوابت المجتمع ويعيد النظر فى عضويته بالنقابة، وكتب وليد فواز تغريدة عبر حسابه على تويتر قائلا: "مش أول ولا آخر حد هيعجب الناس بأغانيه، عدوية وحسن الأسمر وكتكوت الأمير وعلى حميدة وووووالقائمة لا تنتهى، ولو كان اسمه حسن وصفى أو حسن فهمى مكنتوش هجمتوه، وبلاش نغمة أصل الفن ضاع والزمن الجميل كل أنواع الفنون موجودة وأنت اللى بتختار هى خربانة من زمان".

وفتح نقيب الموسيقيين هانى شاكر النار على أغانى المهرجانات ومطربيها، خاصة بعد حفل عيد الحب الذى أقيم بإستاد القاهرة، حيث قال الفنان هانى شاكر نقيب المهن الموسيقية فى بيان صحفى، إنه فى إطار الجدل المجتمعى الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التى باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغانى المهرجانات، والتى هى نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية فى كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـ"مستمعى الغريزة"، وأصبح مؤدى المهرجان هو الأب الشرعى لهذا الانحدار الفنى والأخلاقى، وقد أغرت حالة التردى هذه بعض نجوم السينما فى المساهمة الفعالة والقوية فى هذا الإسفاف.

وأوضح نقيب المهن الموسيقية أن شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط، ولكن أيضًا هناك شروطًا عامة يتوجب أن تتوافر فى طالب العضوية أو التصريح، وهى الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعرف الأخلاقى واختيار الكلمات التى لا تحض على رذيلة أو عادات سيئة، وأن لجنة اختبار الأصوات مجرد مرحلة أولى، ثم ينعقد المجلس للنظر فى باقى الشروط.

وأكد الفنان هانى شاكر أنه لا يقبل ما حدث مؤخرًا من تجاوز بالألفاظ فى حفل أقيم بإستاد القاهرة من أحد هؤلاء حسن شاكوش، والتعدى بكلمات تخالف العرف القيمى وتتعدى على الرواسخ الثابتة للمجتمع المصرى، وأنه ومجلس النقابة سوف يعيدون النظر فى كل التصاريح بالغناء أو عضوية النقابة فى ضوء المعايير والقيم التى يقبلها المجتمع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة