خالد صلاح

"الصحفيين العرب" يدين الاعتداء الغاشم لقوات الاحتلال على طاقم تليفزيون فلسطين

الإثنين، 17 فبراير 2020 02:21 م
"الصحفيين العرب" يدين الاعتداء الغاشم لقوات الاحتلال على طاقم تليفزيون فلسطين قوات الاحتلال
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أدان الاتحاد العام للصحفيين العرب بقوة الاعتداء الغاشم لقوات الاحتلال الصهيوني على طاقم تليفزيون فلسطين أثناء إعدادهم تقريراً حول إغلاق قرية دير نظام شمال غرب رام الله.
 
وقال اتحاد الصحفيين العرب، إن هذا العدوان من جانب قوات الاحتلال يهدف إلى تنفيذ سياسة تكميم الأفواه، ومنع الصحفيين الفلسطينيين من أداء واجبهم وهو ما يتنافي مع كافة القوانين الدولية وحقوق الإنسان، معلنا عن تضامنه مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين وطالب كافة المنظمات الإعلامية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بإستنكار هذا العدوان الغاشم.
 
وكان الاتحاد العام للصحفيين العرب، قد أدان من قبل قيام جبهة النصرة الإرهابية بشن هجوم على طاقم الإعلاميين السوريين أثناء تأدية واجبهم الوطني والمهني في ريف حلب الجنوبي، حيث تعرضت سيارتهم لقذيفة صاروخية، مما أدى لإصابة مراسلتي قناة (سما) كنانة علوش وقناة (العالم) ضياء قدور، ومصوري قناة (العالم) إبراهيم كحيل وقناة (الكوثر) صهيب المصر
 
وقال الاتحاد العام للصحفيين العرب- في بيان اليوم الثلاثاء- إنه إذ يتضامن مع اتحاد الصحفيين السوريين ويدين بأشد العبارات هذا الاستهداف المباشر للزملاء الإعلاميين بالرغم من ارتدائهم معدات السلامة المهنية وما يشير إلى أنهم صحفيون.
 
ودعا الاتحاد العام للصحفيين العرب، كافة الاتحادات والنقابات الصحفية والمنظمات الإعلامية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان إلى إدانة هذا الاعتداء الغاشم من قبل هذه الجبهة الإرهابية على الصحفيين السوريين، خلال أدائهم لعملهم المهني.
 
 
وكان الاتحاد العام للصحفيين العرب، أدان الأسبوع الماضى ، مشروع صفقة القرن الذى أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، مضيفا أن هذه الصفقة تم وضعها بمعزل عن المجتمع الدولي ومبادئ الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة وهي بذلك تفتح صفحة جديدة فى سجل تمرد سياسات الدول الكبري على المواثيق الدولية وخروجها السافر على هذه المواثيق.
 
 
وأضاف اتحاد الصحفيين العرب، أن مشروع ترامب لا يتمتع بأية مصداقية سياسية ويسقط الثوابت التاريخية والوجودية والجغرافية للفلسطينيين وهذه الخطة جاءت لخدمة الإحتلال ومشروعه الإستيطاني الواسع ، متابعا :" تشكل هذه الخطة الأمريكية قتلا لحل الدولتين الذى توافق عليه المجتمع الدولي بإستثناء الولايات المتحدة وكيان الإحتلال الصهيوني وهي بمثابة دعم أمريكي لنتنياهو فى الانتخابات الاسرائيلية القادمة ، كما أن ترامب سيوظفها فى حملته  الإنتخابية المقبلة لكسب الأصوات اليهودية".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة