خالد صلاح

تجهيز موقع بطريق بلبيس على مساحة 50 فدانا لإقامة مهرجان الشرقية للهجن

الإثنين، 17 فبراير 2020 01:39 م
تجهيز موقع بطريق بلبيس على مساحة 50 فدانا لإقامة مهرجان الشرقية للهجن سباق هجن - أرشيفية
الشرقية - إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستعد محافظة الشرقية، لانطلاق فعاليات مهرجان الشرقية العاشر للهجن العربية يومى 2 و 3 من شهر مارس المقبل، بصحراء بلبيس على طريق بلبيس العاشر من رمضان وذلك تحت رعاية المحافظ الدكتور ممدوح غراب، والدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، وبمشاركة الهجن العربية المملوكة للقبائل البدوية المنتشرة فى الشرقية ومختلف محافظات الجمهورية وكذلك اتحادات ونوادى الهجن بالبلدان العربية.

وأكد المحافظ أن الشرقية ينتشر بين ربوعها الكثير من القبائل البدوية التى تربى وتنتج أعداد كبيرة فى الهجن ذات اﻷصول العربية لذلك اتجه الفكر إلى توظيف واستثمار سباقات الهجن ورياضاته المختلفة لدعم صناعة السياحة الصحراوية والرياضية التى تجذب أعداد كبيرة من السائحين على الصعيدين المحلى والأجنبى عن طريق إقامة مهرجان الهجن بمشاركة المحبين والهواة من أبناء القبائل البدوية.

وأوضح محافظ الشرقية أنه جارى الانتهاء من تجهيز الموقع المخصص لإقامة المهرجان بصحراء بلبيس على طريق بلبيس العاشر من رمضان على مساحة 50 فدانا وعلى مضمار تم إعداده خصيصاً بمحيط 10 كم.

ومن جانبها أكدت سرية محمد إبراهيم مديرة إدارة السياحة بديوان المحافظة أن مسابقات الهجن تمثل فتح سياحى غير تقليدى يفد إليه الكثير من السائحين والعرب والأجانب من محبى وهواة هذه السباقات كما أنه يُعد منتج رياضى صحراوى يؤصل ويثرى الرياضة الصحراوية فى مجال سباقات الهجن والتى تمثل تراثاً عربياً أصيلاً.

يذكر أنه ينتشر بين ربوع محافظة الشرقية، الكثير من القبائل البدوية، التى تربى وتنتج أعداد كبيرة من الهجن ذات الأصول العربية الخالصة، ومن شدة اعتزاز القبائل البدوية بهذه الهجن، فإنهم يطلقون عليها، "بستان العرب"، ويضعونها فى مرتبة خاصة ومميزة، من هذا المنطلق، وفى قلب صحراء بلبيس، وعلى مساحة 50 فدانا، يتم اقامة سباق الشرقية للهجن العربية.

يشترك فى السباق الهجن العربية المملوكة للقبائل البدوية المنتشرة فى الشرقية، ومختلف محافظات مصر " الاسماعيلية، السويس، البحر الأحمر، أسوان، الوادى الجديد، مرسى مطروح، قنا، شمال و جنوب سيناء" كما يساهم فى فعالياته نوادى الهجن ببعض البلدان العربية الشقيقة، و وحرصا من ادارة السباق على إتاحة الفرصة أمام الاعداد الكبيرة من الهجن، للاشتراك فى سباق كل عام، وان تتبارى وتتسابق وتتنافس، طبقا للاشتراطات الفنية والأصول المرعية فى سباقات الهجن الدولية – فقد راعت ادارة السباق، أن تتسابق كل مرحلة سنّية، على مدى شوطين، بمعنى أن يقام السباق على مدى ثمانية اشواط، وتمنح هذه الجوائز العينية والنقدية – بشقيها – للفائزين الخمس الأوائل فى كل شوط، و يتضمن برنامج السباق أمسية بدويه – يقدم من خلالها، أفراد القبائل والعشائر البدوية من الشرقية ومن مختلف المحافظات بالإضافة الى الضيوف القادمين من مختلف الدول العربية، الأغانى والرقصات والأهازيج والشعر التى تمثل تراثا عربيا أصيلا .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة