خالد صلاح

منظمة الصحة العالمية أجرت محادثات سرية مع عمالقة التكنولوجيا بسبب كورونا

الإثنين، 17 فبراير 2020 03:00 م
منظمة الصحة العالمية أجرت محادثات سرية مع عمالقة التكنولوجيا بسبب كورونا فيس بوك وتويتر
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أجرت كلا من جوجل وفيس بوك وأمازون وغيرهم من عمالقة التكنولوجيا اجتماعات سرية مع منظمة الصحة العالمية للتصدى لانتشار المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا، إذ تحاول كافة شركات التواصل الاجتماعى بما فى ذلك تويترويوتيوب بالفعل إزالة المنشورات المزيفة المتعلقة بالفيروس.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، عرضت منظمة الصحة العالمية (WHO) العمل مباشرة مع شركات التكنولوجيا للتحقق من المعلومات الخاطئة المتداولة عن فيروس كورونا على مثل هذه المنصات فى محاولة لتسريع العملية، وتراوحت المنشورات المضللة الخاصة بالفيروس التى يجب إزالتها، بين تلك التى تعتبره مرضًا بدائيًا إلى أخرى تدعى إمكانية علاجه بزيت الأوريجانو.

ووافقت الشركات فى الاجتماع على العمل مع منظمة الصحة العالمية بشأن الأدوات التعاونية، وتحسين المحتوى ومركز اتصال الناس لطلب المشورة، حسبما ذكرت CNBC.

ووصف آندى باتيسون من منظمة الصحة العالمية الارتفاع المفاجئ فى المعلومات الخاطئة حول فيروس 2019-nCov بأنه أمر خطير، وقال إن المواقع "غارقة" بنظريات التضليل والتآمر، لكن شركات التكنولوجيا الكبرى تصعد لمواجهة المشكلة.

نظمت منظمة الصحة العالمية الاجتماع ولكن استضافته فيس بوك فى مقر مينلو بارك بكاليفورنيا، حسبما صرح متحدث باسم شركة التواصل الاجتماعى لشبكة CNBC 

وفقًا لتقرير CNBC ، حضر الاجتماع كل من Amazon و Twilio و Dropbox و Google و Verizon و Salesforce و Twitter و YouTube و Airbnb و Kinsa و Mapbox.، وتمت دعوة Apple و Lyft و Uber لكنهم لم يحضروا ، وفقًا للتقرير.

تتبادل منظمة الصحة العالمية المعلومات مع الشركات حول استجابتها للفيروس، كما قدم ممثلو الشركات أفكارهم الخاصة للتصدى للمعلومات المضللة.

وإلى جانب الأخبارالمزيفة التى تظهر على جوجل وفيس بوك، فهناك الكتب والمنتجات التى تدعى علاج المرض، والتى تباع على أمازون.

وتشمل الخدع الغريبة الأخرى التى تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعى ما يشير إلى أن حكومة الولايات المتحدة قد حصلت على براءة اختراع من فيروس كورونا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة