خالد صلاح

الاتحاد الأوروبي يرفض عرض زوكربيرج بشأن تنظيم المحتوى عبر الإنترنت

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 06:00 م
الاتحاد الأوروبي يرفض عرض زوكربيرج بشأن تنظيم المحتوى عبر الإنترنت مارك زوكربيرج
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفض الاتحاد الأوروبي بشدة التوصيات التي قدمها مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك حول تنظيم المحتوى عبر الإنترنت، قائلة إن منصة التواصل الاجتماعي يجب أن تتحمل مسئولية المحتوى الضار والمزيف وغير القانوني، حيث قدم زوكربيرج الإثنين الماضى مجموعة من الاقتراحات بعنوان "رسم طريق للأمام: تنظيم المحتوى عبر الإنترنت" تستند إلى التطورات الأخيرة، بما في ذلك الجهود التشريعية والمنح الدراسية، وذلك بحسب موقع gadgetsnow الهندى.

وبعد مقابلة الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك في بروكسل، قال مفوض الصناعة بالاتحاد الأوروبي تيري بريتون إن قواعد الإنترنت المقترحة غير كافية وأنه يتعين على فيس بوك التكيف مع المعايير الأوروبية، وليس العكس، ونقلت الصحيفة عن بريتون قوله "ليس من واجبنا أن نتكيف مع هذه الشركة، بل من أجل هذه الشركة أن تتكيف معنا".

وقال بريتون المكلف بالإشراف على استراتيجية بيانات الكتلة، إن فيس بوك "كان بطيئًا في تقديم أفكار حول كيفية إزالة المحتوى غير القانوني والتحذير من أن الاتحاد الأوروبي يستعد للعمل".

وفي العام الماضي، دعا زوكربيرج الحكومات إلى العمل مع المنصات عبر الإنترنت لإنشاء وتبني لائحة جديدة للمحتوى عبر الإنترنت، مشيرًا إلى أنه "من المستحيل إزالة جميع المحتويات الضارة من الإنترنت، ولكن عندما يستخدم الأشخاص العشرات من خدمات المشاركة المختلفة - كل ذلك باستخدام السياسات والعمليات الخاصة - نحن بحاجة إلى نهج أكثر توحيدًا".

ووفقًا لمونيكا بيكيرت، نائبة الرئيس لسياسة المحتوى في فيس بوك، فإن ورقة الاقتراحات تطرح بعض الأسئلة الأساسية التي تهم النقاش الدائر حول تنظيم المحتوى عبر الإنترنت، بما في ذلك "كيف يمكن لتنظيم المحتوى أن يحقق هدف تقليل الكلام الضار مع الحفاظ على حرية التعبير على أفضل وجه؟ عن طريق اشتراط أنظمة مثل القنوات سهلة الاستخدام للإبلاغ عن المحتوى أو الإشراف الخارجي على السياسات أو قرارات الإنفاذ، وعن طريق المطالبة بإجراءات مثل الإبلاغ العام الدوري عن الإنفاذ".

ويمكن للمنظمين مراعاة متطلبات معينة للشركات، مثل نشر معايير المحتوى الخاصة بهم، والتشاور مع أصحاب المصلحة عند إجراء تغييرات كبيرة على المعايير، أو إنشاء قناة للمستخدمين للطعن في قرار إزالة المحتوى للشركة أو عدم الإزالة، وقال فيس بوك إنه ينبغي على الهيئات التنظيمية تطوير فهم لقدرات التكنولوجيا وقيودها في الإشراف على المحتوى والسماح لشركات الإنترنت بالمرونة في الابتكار.

ومع ذلك، رفضت فيرا يوروفا، رئيسة العدالة في الاتحاد الأوروبي التي قابلت زوكربيرج، الكتاب الأبيض، وقالت في بيان "لا يمكن لفيس بوك أن يتحمل كل المسؤولية، ويتعين على فيس بوك وزوكربيرج أن يجيبا على سؤال" من يريدون أن يكونوا "كشركة وما هي القيم التي يرغبون في الترويج لها".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة