خالد صلاح

العنصرية فى عروض الأزياء.. موديل إفريقية ترفض الظهور كـ"قرد".. اعرف القصة

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 05:00 م
العنصرية فى عروض الأزياء.. موديل إفريقية ترفض الظهور كـ"قرد".. اعرف القصة العارضة إيمي ليفيفر
كتبت ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفضت عارضة أزياء أمريكية من أصل أفريقي ارتداء زي يصورها قردًا، إذ كان الزى عبارة عن أذنين متضخمة وشفتين حمراء متضخمة أثناء عرض أزياء في مدينة نيويورك.

وقالت إيمي ليفيفر، 25 عامًا، إنها رفضت ارتداء الإكسسوارات "العنصرية" خلال معرض نظمه معهد الأزياء للتكنولوجيا في استوديوهات Pier59 في مانهاتن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

الاكسسوار العنصرى
الاكسسوار العنصرى

 

الاكسسوار
الاكسسوار

 

وقال لوفيفر لصحيفة نيويورك بوست: "لقد وقفت هناك على أهبة الاستعداد تقريبًا لأخبر الموظفين بأنني شعرت بعدم الارتياح بشكل لا يصدق بسبب اضطراري إلى ارتداء هذه القطع وأنهم كانوا عنصريين بشكل واضح"، وتابعت "قيل لي إنه من الجيد الشعور بعدم الارتياح لمدة 45 ثانية فقط".

وقالت ليفيفر، إن الفكرة كانت أسوأ تجربة في حياتها المهنية، وتابعت :"لم أستطع التحكم في عواطفي، كان جسدي كله يهتز وينتفض، لم أشعر أبداً بهذا في حياتي".

الموديل الافريقية
الموديل الافريقية

 

الموديل
الموديل

 

وأضاف ليفيفر: "يكافح الأشخاص ذوو الألوان في عام 2020 أكثر من اللازم، لتقليل الإكسسوار العنصري في عروض الأزياء".

بعد رفضها ارتداء الزي العنصرى، ظهرت ليفيفر على الممر، دون الاكسسوار العنصرى، وغادرت المكان بعد انتهاء العرض مباشرة.

عرض الأزياء
عرض الأزياء

 

تم تنظيم معرض 7 فبراير لتكريم 10 من خريجي FIT من فئة الماجستير في الفنون الافتتاحية في المدرسة في تصميم الأزياء، وفقًا للمدرسة.

تم تصميم الشفاه والأذنين المتضخمة بواسطة جوانكى هوانج، الذي تخرج مؤخراً من FIT بعد وصوله من مسقط رأسه الصين للدراسة في مانهاتن.

ووفقا لصحيفة واشنطن بوست، فإن المفهوم الكامن وراء تصميم هوانج هو تسليط الضوء على "ملامح الجسم القبيحة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة