خالد صلاح

باريس تفضح الدوحة.. تقرير يؤكد: رواتب العمال الأجانب في قطر غير مجدية

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 09:33 م
باريس تفضح الدوحة.. تقرير يؤكد: رواتب العمال الأجانب في قطر غير مجدية تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أنه ما زالت معاناة العمال الوافدين للعمل في مواقع البناء للملاعب التي تستضيف مباريات كأس العالم 2022 بقطر، تتصدر المشهد؛ حيث إنهم يعيشون أوضاعًا سيئة في ظل قوانين تنتهك حقوقهم، حيث شككت مجلة "تشالنج" الاقتصادية الفرنسية، في قدرة قطر على دفع رواتب العمال الوافدين، نددت المجلة الفرنسية بالظروف القاسية التي يعاني منها العمال الأجانب في قطر؛ حيث يواصل النظام القطري انتهاكاته لحقوق العمال، مؤكدةً أن أجور العمال الأجانب هناك غير مضمونة، بعد انتقادات وجهتها منظمة "هيومن رايتس ووتش" ومنظمة العفو الدولية للنظام القطري بالتقاعس عن معالجة الأزمة.

وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى أن عدة شركات قطرية لم تدفع رواتب لمديريها التنفيذيين منذ خمسة أشهر وشهرين لعمالها، وهو الأمر الذي يكشف عيوب النظام المزعوم الذي أعلنت قطر تطبيقه لحل الأزمة، ولكن تقاعس الحكومة عن تنفيذه جعله دون جدوى.

وفى وقت سابق كشف تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، إن انتهاكات النظام القطرى بقيادة تميم بن حمد أمير، الإرهابية بلغت ذروتها حتى ضاقت بها نفوس الشعب وفاضت مظالمهم على وسائل التواصل وصفحات الجرائد والإعلام حول العالم، مشيراً إلى أن الإعلام العالمى انتقد تضييق الخناق على المعارضة القطرية والمواطنين القطريين، وحتى وصلت إلى سحب الجنسية حال انتقاد المافيا القطرية الحاكمة أو عدم تمجيد النظام.

 

وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية، أن النظام القطرى يعيش فى غياهب العصور المظلمة حيث أصدر مرسوماً يعاقب كل من ينتقد النظام أو يتداول معلومات تنتقده بالسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات أو غرامة تبلغ 27 ألف دولار، مشيراً إلى أن الجمل الرنانة التي يرددها إعلامه سواء قناة الجزيرة أو اذنابها من تبنيها الرأي والرأى الآخر والدعوة إلى الديمقراطية ما هي إلا أكاذيب صارخة لا يطبقها على المواطنين القطريين.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة