خالد صلاح

تحصين 57 ألفا و594 رأس ماشية ضد الجلد العقدى ببنى سويف

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 04:54 م
تحصين 57 ألفا و594 رأس ماشية ضد الجلد العقدى ببنى سويف تحصين ماشية - أرشيفية
بنى سويف أيمن لطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف على انتظام سير العمل فى الحملة القومية للتحصين ضد مرض الجلد العقدى ومرض جدرى الضأن، والتى تنفذها الهيئة العامة للخدمات البيطرية بداية من فبراير الحالى وتستمر لمدة شهر كامل، طبقا لخطة التحصين التى أعدتها مديرية الطب البيطرى، وتستهدف تغطية كافة مراكز ومدن المحافظة للحفاظ على الثروة الحيوانية من الأمراض والأوبئة.

وتبين من التقرير الذى أعده الدكتور طارق الوكيل مدير عام الطب البيطرى واستعرضه اليوم الثلاثاء محافظ بنى سويف، أن العدد الإجمالى للحيوانات التى تم تحصينها حتى الآن، قد وصل إلى 57 ألفا و594 بواقع: 52146 رأس من الأبقار، و5448 رأس من الأغنام، وذلك خلال الفترة من 1 إلى 17 فبراير الجارى، فى الوقت الذى تستمر فيه أعمال الحملة بحسب الجدول المحدد لتغطية المستهدف بكافة قرى ومراكز المحافظة.

يذكر أن محافظ بنى سويف قد أصدر تعليماته لرؤساء الوحدات المحلية على مستوى المدن والمراكز بالتواصل المباشر، وتوفير التسهيلات المطلوبة، لتحقيق كامل المستهدف من الحملة القومية لتحصين الثروة الحيوانية ضد أمراض الجلد العقدى وجدرى الضأن، التى تنفذها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، مع ضرورة حشد جهود المجتمع المدنى بجانب الجهود الرسمية لإنجاح الحملة وتوعية المواطنين وأصحاب الماشية بأهمية التحصين فى حماية الحيوانات والحفاظ عليها والقضاء على الأمراض والأوبئة التى تؤثر على الثروة الحيوانية.

على صعيد آخر أعرب الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف عن شكره وتقديره الكبير للدعم النوعى الذى وفره مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء على استجابتهم السريعة لطلب المحافظة للحصول على الدعم الفنى لوحدة الرصد الميدانى بـ225 قرية، وذلك من خلال دورات تدريبية وورش عمل يتم تنظيمها للعاملين بالوحدة عن طريق المختصين من مركز معلومات مجلس الوزراء بهدف أن يكون العمل بأسلوب علمى ومنظم ويحقق الأهداف المرجوة.

وأشار محافظ بنى سويف إلى أن المحافظة نفذت تجربة هى الأولى من نوعها على مستوى المحافظات، وذلك من خلال إنشاء وحدة رصد ميدانى لترصد المشكلات المزمنة والطارئة والمقومات والميزات النسبية والقرب من المواطن بـالقرى الرئيسية بالمحافظة والبالغ عددها 225 قرية، حيث يأتى ذلك ضمن الاجراءات العملية لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتكليفات دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى بالعمل المتواصل وغير التقليدى والقرب من المواطن لتحسين مستوى معيشته وتوفير كل احتياجاته ضمن خطة ورؤية الدولة التنموية 2030.

جاء ذلك خلال افتتاحه لفعاليات ورشة العمل لشبكة الرصد الميدانى، والتى نظمتها المحافظة بقصر ثقافة بنى سويف، بالتعاون مع مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء، وذلك بحضور سامح سليم نائب رئيس قطاع موارد البيانات بمركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وجمعة عبد العليم، ومنى صابر، وإيهاب زهران، وياسمين محمد، وأسماء سمير، وعونى أشرف من مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار، سحر صابر مدير مركز معلومات التنمية المحلية بديوان عام المحافظة، الدكتور أحمد فاروق مدير عام مديرية الثقافة.

أوضح المحافظ أن الهدف والغرض الأساسى والمحورى لوحدة الرصد الميدانى التى تم تشكيلها وبدأت فى العمل بالفعل، فهى بمثابة عينى وأذنى فى كل قرية، إذ ترصد كل المشكلات الدائمة والطارئة، وتقترب من المواطنين وتنقل مطالبهم واحتياجاتهم الأساسية، وتسمع مقترحاتهم لحل المشكلات، وتكون بمثابة الإنذار المبكر لأى مشكلة، كما تقوم بتوعية المواطنين وتعريفهم بجهود الدولة والمشروعات، وتساعدهم على الاستفادة من كل البرامج والأنشطة التثقيفية والتدريبية والصحية والبيطرية التى تنفذها الدولة ".

وأشارت سحر مصطفى مديرة مركز معلومات التنمية المحلية بالمحافظة إلى دعم محافظ بنى سويف منذ قدومه للعاملين بالمركز والذين كانوا لا يعملون فى وظيفتهم التى أسندت لهم وهى الرصد وإعداد التقرير لدعم متخذ القرار، حيث قرر المحافظ تشكيل وحدة نوعية تضم عدد كبير من العاملين بالمركز يصل عددهم إلى أكثر 225 موظف بواقع موظف لكل قرية وظيفته الأساسية رصد مشكلات المواطن ومستوى القطاعات الخدمية بالقرى.

وأضافت تتضمن ورش العمل عروض تقديمية عن قطاع موارد البيانات والرصد الميدانى وأهميته وطرق التغلب على معوقات العمل، وعرض نظام الأسعار، فضلا عن التدريب على كيفية إعداد الاستمارة اليومية وطرق جمع البيانات، وكيفية إعداد التقارير نصف شهرية وربع سنوية للجهود وكيفية جمع البيانات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة