خالد صلاح

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن مسلة رمسيس بعد تثبيتها في ميدان التحرير

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 09:00 ص
س و ج.. كل ما تريد معرفته عن مسلة رمسيس بعد تثبيتها في ميدان التحرير مسلة رمسيس
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على قدم وساق، تتواصل أعمال تطوير ميدان التحرير، حيث يتم من تثبيت أجزاء مسلة رمسيس الثانى الفرعونية، حيث وجه المحافظ بسرعة الانتهاء من طلاء العقارات المحيطة بميدان التحرير، ورفع كفاءة الطرق المحددة لمسار المومياوات.. السطور التالية نوضح بعض المعلومات الهامة عن مسلة رمسيس الفرعونية المقرر وضعها في الميدان:

س/ ما هي مسلة رمسيس المقرر وضعها في ميدان التحرير؟

ج: هي مسلة فرعونية تعوض لعهد الملك رمسيس الثانى كانت قبل نقلها من منطقة صان الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية مقسمة إلى عدة أجزاء، منها الجزء العلوى علي شكل "بن بن" (هريم).

س/ ما هي مواصفات مسلة رمسيس؟

ج: يبلغ ارتفاعها مكتملة بعد تجميعها حوالى 19 مترا ويصل وزنها إلى حوالى 90 طنا، وهى منحوتة من حجر الجرانيت الوردي وتتميز بجمال نقوشها التى تصور الملك رمسيس الثانى، واقفا أمام أحد المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة له.

س/ هل توجد مخاطر من وضع المسلة في ميدان التحرير؟

ج: تم ترميم مسلة رمسيس الثانى، حيث تم تركيب وتثبيت قاعدتها أولا ثم سيتم وضع المسلة بعد ذلك، وقال الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، أنه لا يوجد خطورة على وضع مسلة رمسيس الثانى بميدان التحرير، مضيفا: لن نسمح بوضع طوبة واحدة فى أى ميدان يوجد عليها خطورة، فنحن حراس الحضارة المصرية القديمة، ولا يمكن أن نعرضها للخطر.

س/ هل انتهى تثبت المسلة في ميدان التحرير؟

ج: انتهت وزارة السياحة والآثار منذ قليل من تثبيت القاعدة الهرمية، لمسلة رمسيس الثانى، فى ميدان التحرير، ضمن أعمال تطوير ميدان التحرير، كما تم تركيب الأجزاء الأخرى من المسلة على قاعدة مرتفعة حتى تكون بعيدة عن أيدى المشاة ومرتادى الميدان، وأن جميع أجزاء المسلة خضعت إلى أعمال الترميم والتجميع على يد فريق عمل من مرممى المجلس الأعلى للآثار.

س/ هل المسلة هي الوحيدة للملك رمسيس التي تم العثور عليها في صن الحجر؟

ج: لا حيث إن وزارة الآثار قامت بترميم وتجميع وإقامة مسلتين وعمودين وتمثالين بمعبد رمسيس الثانى وترميم ورفع بعض الأجزاء الأثرية الملقاة على الأرض منذ اكتشافها على مصاطب لحمايتها، كما بدأت ايضا بالتمويل الذاتى أعمال المرحلة الثانية لترميم وتجميع وإقامة عدد آخر من المسلات والتماثيل والأعمدة بمنطقة صان الحجر الاثرية، والتى تعتبر احد أهم المواقع الأثرية بالدلتا ومحافظة الشرقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة