خالد صلاح

صفحة أطفال مفقودة تستحدث تقنية جديدة للتعرف على وجوه المفقودين منذ سنوات عديدة

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 11:13 م
صفحة أطفال مفقودة تستحدث تقنية جديدة للتعرف على وجوه المفقودين منذ سنوات عديدة عمرو عبد الحميد
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال المهندس رامي الجبالي، مؤسس صفحة «أطفال مفقودة»، وهو أحد أكبر المواقع الإكترونية للبحث عن الأطفال المفقودة على مستوى العالم، إن الموقع استحدث فكرة جديدة لمساعدة الأهالي وذوي المفقودين للعثور عليهم.
 
وقال «الجبالي» في مداخلة هاتفية مع برنامج رأي عام مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة قناة TeN، أنه أطلق تقنية جديدة للتعرف على الوجوه وتوقع شكل الوجوه بعد مرور أعوام كثيرة حيث هناك أطفال موفقودة لسنوات عديدة ولا يوجد لدى الأهالي سوى صور لذويهم وهم صغار مشيرا إلى أن التقنية الجديدة تتوقع شكل الوجه وما يمكن أن يطرأ عليه من تغيير في سنوات عديدة.

وفي سياق منفصل رصد فريق أطفال بلا مأوى بمحافظة السويس أكثر من بلاغ تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعى "السوشيال ميديا"، حيث نجح الفريق فى إنقاذ رجل أربعينى يعانى من إصابات بالوجه ويفترش الشارع بالقرب من محطة قطار السويس، وانتقل فريق البرنامج لمحل البلاغ للتحقق من البلاغ وتقديم كافة أوجه الرعاية اللازمة له، وتم عمل جلسة حالة أولية  وتبين انه يدعى "أ . ع " يبلغ من العمر 40 عاماً ويفترش الشارع منذ عمر الخامسة عشر حيث ينتمى لأسرة بسيطة حتى تدهوربه الحال بسبب الخلافات الزوجية التى أودت بكيان الاسرة بالكامل بعد مشاجرات بين الزوجين  أدت لتخلى الأب عن الأم والطفل وطردهم خارج المنزل  ، مكث الأبن بحضن الأم مفترشا كل منهما الشارع ثم توفت الأم ومكث ابن الخامسه عشر بالشارع بمفرده  أستقر بمحافظات عدة وغادر الأخرى إلى أن استقر به المطاف بمحافظة السويس.

وفى نفس الإطار رصد الفريق بمحافظة السويس مشرد من منتصف الأربعينات يفترش الشارع تظهر عليه علامات الصدمة النفسية ولا ينطق غير بكلمات معدودة من ضمنها أنه يدعى مدحت وبمحاولة الفريق التعامل معه والتحدث اليه وتوعيته بمخاطر الشارع واقناعه بضرورة دمجه داخل دار رعاية للكبار بلا مأوى لتلقى كافة أوجه الرعاية  أبدى الموافقة عن طريق إيماءات بسيطة بالوجه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة