خالد صلاح

فيروس كورونا أشد شراسة وأكثر عدوى من "سارس" بـ20 مرة ويقتل 15% من كبار السن

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 09:42 م
فيروس كورونا أشد شراسة وأكثر عدوى من "سارس" بـ20 مرة ويقتل 15% من كبار السن فيروس كورونا اشد شراسة من السارس
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن فيروس كورونا يقتل 15% من المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا، والسلالة التى لم يسبق لها مثيل هى أشد شراسة وأكثر عدوى 20 مرة أكثر من السارس، وأجرى مسؤولو الصحة الصينيون أكبر دراسة على الإطلاق على فيروس كورونا.

فيروس كورونا اشد شراسة من السارس
فيروس كورونا اشد شراسة من السارس

وأظهرت النتائج، أن فيروس كورونا قد شكل أكبر تهديد للمرضى الأكبر سنا، كما أنه خطير بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب تم تسجيل أكثر من 73 ألف حالة، ما يصل إلى 99 % منهم في الصين.

كشف العلماء أن فيروس كورونا القاتل الذي يجتاح العالم يقتل ما يصل إلى 15% من المرضى الذين تجاوزوا سن الثمانين، وأجرى مسؤولو الصحة الصينيون أكبر دراسة على الإطلاق لسلالة الفيروس التي لم يسبق لها مثيل، مستخدمين بيانات من 72 ألف حالة، أظهرت النتائج أن فيروس كورونا يشكل أكبر تهديد للمرضى الأكبر سناً وذوي الحالات المزمنة، مثل السرطان وأمراض القلب، كما وجد باحثو المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن 80.9% من الإصابات خفيفة، وأقل من 5% شديدة، كما زعمت مجموعة منفصلة من علماء الفيروسات الذين يدرسون فيروس كورونا أنها أكثر عدوى بنسبة 20 مرة من شقيقتها القاتلة سارس.

وتم تسجيل أكثر من 73 ألف حالة في جميع أنحاء العالم، 99% منها في الصين، وتوفى حوالي 1900 مريض بالفعل.

وكان ظهور حالات فيروس غامض يسبب الالتهاب الرئوي لأول مرة في مدينة ووهان الصينية المهجورة الآن في أواخر العام الماضي.

وألقى الباحثون باللوم على سوق للمأكولات البحرية في مدينة هوبي التي باعت الحيوانات البرية بطريقة غير مشروعة لكونها مصدر الفيروس، لا يوجد علاج معروف للفيروس، ومعظم المرضى الذين أصيبوا بالفيروس يتعافون في غضون أسبوعين دون الحاجة إلى علاج طبي.

أولئك الذين يصابون بأمراض أكثر خطورة في رئتهم، مثل الالتهاب الرئوي، يحتاجون إلى رعاية طبية متخصصة لإيقاف مرضهم القاتل، لقد فحصوا 72314 حالة مؤكدة، يشتبه، تم تشخيصها سريريًا، وبدون أعراض لمرض COVID-19 في جميع أنحاء الصين اعتبارًا من 11 فبراير حيث أن فيروس كورونا "COVID-19  هو اسم المرض الناجم عن الفيروس، والذي تم تسميته فعليًا باسم السارس -2 من قبل منظمة الصحة العالمية.

وبالمقارنة، فإن السارس الذي أصاب نسبة ضئيلة فقط من المرضى خلال وباء 2002/2003 - قتل حوالي 10% من المرضى، في حين أن معدل الوفيات بسبب فيروس كورونا، وهو نوع آخر من فيروس كورونا تم الإبلاغ عنه لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012، كان أعلى من ذلك (34 %).

وقالت الصحيفة، إن واحد من أكثر الأمراض فتكا في العالم، هي الإيبولا، يقتل حوالي نصف جميع المرضى المصابين به، الإيبولا لا ينتج عن أي نوع من فيروس كورونا، عندما تم فحص بيانات عدوى السارس -2، وجد الباحثون أن أكثر من 80 عامًا لديهم أعلى نسبة وفيات بنسبة 14.8 %.

كان احتمال الوفاة 8% فقط من المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 70 و 79 عامًا و 3.6% للمرضى في الستينيات من العمر، كانت نسبة حالات الوفاة أقل من 1.5% للمرضى في الخمسينات من العمر، وأقل من 0.5 % لاى شخص آخر، مما يعني وفاة واحد من كل 200 شخص تقريبًا.

لم تكن هناك وفيات بين الأطفال الذين يصل عمرهم من الولادة وحتى 9 أعوام، على الرغم من حالتين على الأقل من الأطفال حديثي الولادة المصابين من أمهاتهم، في المقابل، يبلغ معدل الوفيات الناجمة عن الأنفلونزا حوالي 0.1%، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي (CDC).

وأكدت الصحيفة، أن البالغين الأكبر سنًا لديهم أجهزة مناعية أضعف، مما يعني أنه من الصعب على الجسم محاربة فيروس مثل السارس COV-2 " فيروس كورونا " أو الأنفلونزا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه، من المتوقع أن يتوفى المرضى الذين يعانون من أمراض القلب من الفيروس، يليهم مرض السكري، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة، وارتفاع ضغط الدم.

كما وجد أكاديميون، أن 80.9 % من الإصابات تم تصنيفها على أنها خفيفة، 13.8% كانت حادة و 4.7 % كانت حرجة، والرجال أكثر عرضة للوفاة (2.8 %) عن النساء (1.7%)، لكن الخبراء لم يتوصلوا بعد إلى معرفة سبب ضعف الرجال، ما يقرب من 86 % من الذين أصيبوا بالمرض إما عاشوا في ووهان أو سافروا إليها، أظهرت النتائج أن نسبة الوفيات الإجمالية أى النسبة المئوية للمرضى الذين توفوا كانت 2.3%.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة