خالد صلاح

لحماية طفلته من الرعب.. سورى يحول صوت القذائف للعبة..فيديو

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 01:53 م
لحماية طفلته من الرعب.. سورى يحول صوت القذائف للعبة..فيديو أب سورى وابنته
كتب محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى فى العالم، فيديو مصور لأب سورى لجأ إلى حيلة لطمأنة طفلته، فابتكر لعبة تعتمد على الضحك كلما سمعا صوت قذيفة، كى تعتاد ابنته ذات الـ4 أعوام على أصوات القذائف والطائرات التى تضرب منطقته فى إحدى قرى ريف إدلب شمال غربى سوريا.

ونقلت بى بى سى عن الأب قوله، "عند سقوط كل قذيفة يجعل ابنته تعتقد إن هذه أصوات ألعاب" مضيفا أن أصوات القنابل المرعبة قد يجعلها مريضة نفسياً، وهى بهذه السن الصغيره، وهذا الحل الوحيد لحمايتها من ذلك".

يذكرأن، قالت الأمم المتحدة، إن نحو 875 ألف سوري معظمهم من النساء والأطفال فروا على شمال غرب سوريا بسبب الأحداث الأخيرة، منهم 40 ألفا خلال الأيام الأربعة الماضية فقطوقال ديفيد سوانسون، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إن أحدث نزوح إلى مناطق قرب الحدود مع تركيا جاء من محافظة حلب بغرب البلاد والتي شهدت قتالا عنيفا في الأيام الأخيرة، وأضاف أن نصف مليون من الفارين خلال الأسابيع العشرة الأخيرة كانوا أطفالا.

من جهة أخرى، بدأت الحياة تعود مجددا للطرق والمطارات الرئيسية فى سوريا بعد الانتصارات التى حققها ضد المجموعات الإرهابية، وتمكنه من السيطرة على مدينة حلب بشكل كامل ليعلن إعادة تشغيل مطار حلب الدولى، حيث ذكر موقع العربية، أن قوات الجيش السورى سيطرت على عدد كبير من القرى والبلدات شمال وشمال غرب حلب، وفق ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، الذى أكد أن التقدم الجديد لقوات النظام، سيؤدى إلى إحكام قبضتها بالفعل على محافظة حلب لأول مرة منذ عام 2011.

فيما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، عن أن وزير النقل السورى على حمود، إعلانه عودة تشغيل مطار حلب الدولى، قائلا أن يوم الأربعاء المقبل سيشهد تسيير أول رحلة جوية من العاصمة دمشق إلى حلب، موضحا الوزير أنه ستتم برمجة رحلات إلى القاهرة والعاصمة دمشق، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأشارت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، إلى أن إعادة فتح المطار يأتى بعد استعادة الجيش السورى معظم المناطق التى كانت تسيطر عليها الفصائل المسلحة فى محافظة حلب شمال سوريا، حيث إنه رغم من سيطرة القوات الحكومية السورية على كامل حلب فى عام 2016 إثر معارك وحصار استمر أشهر عدة للفصائل الإرهابية فى أحيائها الشرقية، بقيت المدينة هدفا لهيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) وللفصائل المنتشرة عند أطرافها الغربية والشمالية وفى قرى وبلدات ريفها الغربى، وبعد استعادة كامل الطريق الدولى حلب دمشق، الذى يصل المدينة من الجهة الجنوبية الغربية، بدأت قوات من الجيش السورى بالتقدم فى المناطق المحيطة بحلب تدريجيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة